عيد الاضحى و جيل الهيدورة  •••

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 سبتمبر 2017 - 11:05 صباحًا
عيد الاضحى و جيل الهيدورة  •••
مقال راي للاستاذ عزيز باخوش

مثل كل النفايات ،تجدها ، على الأرصفة في الزوايا وممرات الدروب والأزقة الوسخة ، وفي أي مكان . رحم الله زمنا كانت فيه الهيدروة تيرمومترا لقياس حداكة الزوجة والأم ، ووجاهة الأب ، ونظافة الدرب ، وركن الديكور المنزلي الأرقى 
أذكر أن الحاجة بنجدي والدتي أطال الله عمرها كانت ترتب الهيادر بيضاء ناعمة تفوح منها رائحة الحياة ، كانت مساحات صوفية طاهرة مثل ثلج يتساقط صيفا، وتصفيفها يتم وفق السنوات والفصول 
أما هيادر الميلاد (العقيقة) فلها وضع اعتباري يسمو قليلا ..
اليوم ، في ظل عولمة حاقدة ، وتربية تعتقد الرقي كلما ابتعدت عن كل ما هو أصيل، صارت الهيدورة مجرد نفاية.. مثل أي فريسة في الغاب ..جيفة. وفي أحسن الأحوال في ركن ما ..منعزلة ربما ..احتراما لتاريخها المجيد

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.