لان المدرسة اهملت وغيبت واصبح التعليم لا يقدر ان ينتج مواطنا سويا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 سبتمبر 2017 - 11:58 مساءً
لان المدرسة اهملت وغيبت واصبح التعليم لا يقدر ان ينتج مواطنا سويا
مقال راي للاستاذ عزيز باكوش

لماذا لم تفلح عشرات الخطب الدينية والدروس الوعظية في المساجد والمصليات وخطب الأئمة خلال أيام الجمعة التي سبقت العيد المبارك في تأطير الناس وإقناع المصلين بضرورة احترام أدبيات العيد ?..
وللوهلة الأولى انتفت جميع الأماني والأدعية مع أولى صور المزابل ..في الوسط الحضري واتضح أن عبارات المباركة واليمن والسعادة وراحة البال التي تم ترويجها أكثر من مليار مرة مجرد معزوفة واسطوانة مشروخة لا أثر لها على ارض الواقع

لقد ضل الكثير من المصلين والعديدون من رواد المساجد أوفياء لتخلفهم وجهلهم وابتعادهم كليا عن ثقافة الأضحية بمعناها التربوي والأخلاقي

من المؤكد أن الأزبال ليست من فعل الامبريالية العالمية ولاهي مؤامرة صهيونية …هي فقط نتاج محلي ، خلاصة بشر يؤمن بلاعمل
ويعمل بلاضمير ..ولله الأمر من قبل ومن بعد

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.