إنزكان: الأقلام النسائية المحلية والرهانات المستقبلية للكتابة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 5:32 مساءً
إنزكان: الأقلام النسائية المحلية والرهانات المستقبلية للكتابة
جريدة الطريق – إنزكان

حفل متميز ذلك الذي شهده رحاب مدينة بإنزكان، يوم 26 نونبر المنصرم، والذي أقيم بمناسبة افتتاح فرع إنزكان أيت ملول لرابطة كاتبات المغرب.

مثقفون وأساتذة جامعيون ومسرحيون وممثلون وشعراء، ذكورا وإناثا، كلهم كانوا في الموعد للاحتفاء بهذا التأسيس، في حفل باذخ متنوع الفقرات، رفع شعار “الأقلام النسائية المحلية بين رهان الواقع وآفاق المستقبل”.

رئيسة فرع إنزكان لكاتبات المغرب، السيدة فاطنة جليدي، وفي تصريح للجريدة، عبرت عن شكرها الكبير للرئيسة الأم للرابطة، السيدة عزيزة يحضيه، التي شرفت الحفل بحضورها، كما ذكرت بالرسالة عظيمة التي يحملها هذا المشروع الثقافي، الذي يؤمن بأن المرأة هي نصف المجتمع، داعية النساء لتحمل مسؤوليتهن في إعادة تربية الجيل الحديث، من أجل مغرب مثقف وواع وخلوق…

الرابطة، كما أكدت ذلك مجموعة من الكاتبات المنتميات للفرع، تأتي قصد التفاعل والتواصل والرفع من شأن المرأة المغربية الفنانة والشاعرة الجادة، ومواكبة إبداعاتها لتحفيزها والاحتفاء بإنجازاتها، وذلك من خلال ربط شراكات مع كل الفعاليات المهتمة في الجهة وتقديم الفرص لكل المبدعات للتميز والظهور على الساحة الأدبية، وذلك بالتشجيع على الإصدارات والمشاركات وتنظيم الأمسيات واللقاءات الثقافية.

فرع إنزكان لكاتبات المغرب يخطو هذه الخطوة بطموحات كبيرة، تتلخص في العمل على تشجيع الأقلام النسائية بالمنطقة، وتوسيع مجالات أنشطتها الفنية والثقافية لتشمل الهامش قبل المركز، والرقي بالكاتبة الجنوبية ضمن منظور نسوي شامل لا يميز بين الحقوقي والإبداعي والتاريخي…

هذا، ويضم فرع رابطة كاتبات المغرب بإنزكان أيت ملول بين أعضائه كاتبات راكمن تجارب مهمة، مثل فاطنة جليدي وسميرة لقديم وأسماء بارة وأمينة عضار وفاطمة القايد وأسماء أخرى…

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.