إنزكان: دعوة لتغيير النظرة السلبية للطفل المعاق في يومه العالمي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 7:37 مساءً
إنزكان: دعوة لتغيير النظرة السلبية للطفل المعاق في يومه العالمي
جريدة الطريق – إنزكان

بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي يصادف الـ 3 من كل دجنبر، افتتحت، صباح يوم الثلاثاء 12 دجنبر الجاري، الأبواب المفتوحة بالمركز الاجتماعي والتربوي للطفل المعاق بالدشيرة الجهادية، وذلك بحضور مجموعة من ممثلي الجمعيات المعنية بالموضوع ومجموعة من الجمعيات الحقوقية.

هذه الأيام تنظم من طرف الجمعية في خدمة ذوي الإعاقة بسوس ماسة، بشراكة مع المندوبية الجهوية لوزارة الصحة بأكادير والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

الأبواب المفتوحة كانت مناسبة للاطلاع على اللوحات الفنية التي تؤثث المعرض الذي قدمه المركز للزوار، والتي أبدع في إخراجها مجموعة من الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة والأشخاص في وضعية إعاقة، كما تم الاطلاع على المنتوجات المختلفة التي تمثل الحرف والأنشطة اليدوية من طرز وخياطة وفن الديكور، والتي تعكس جانبا من دينامية المجتمع المدني العامل في مجال الإعاقة.

كما برمج المنظمون، ضمن فعاليات الأبواب المفتوحة، أنشطة تحسيسية ورياضية وترفيهية لفائدة الأطفال في جميع المجالات، على شكل رقصات ولوحات وأناشيد وأغاني تربوية، أدخلت الفرحة والبهجة في قلوب هذه الشريحة من المجتمع المغربي، تفاعل معها الجميع لما تحمله من دلالات اجتماعية وإنسانية.

وفي ذات السياق، عقدت ندوة صحفية، لتسليط الضوء حول الحملة التحسيسية من أجل تغيير النظرة السلبية الأطفال ذوي الإعاقة في التعليم، وذلك تحت إشراف جمعية الطفولة المعاقة والمنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، وبشراكة مع منظمة الإعاقة الدولية وبدعم من الاتحاد الأوروبي والتعاون الدولي لموناكو.

وفي اختتام الندوة، خرجت مجموعة العمل المختصة في هذا المجال بعدة توصيات في إطار برنامجها المستقبلي، حيث تقرر إعطاء انطلاقة الحملة الوطنية لتغيير النظر السلبية الأطفال ذوي الإعاقة في التعليم، بتعاون مع شركة النقل “ألزا” الإسبانية عبر تخصيص أزيد من 34 حافلة للنقل الحضري وشبه الحضري والقروي بهدف استهداف نسبة تحسيس تصل إلى 400.000 نسمة، بحيث ستتضمن عدة قوافل و حملات تحسيسية عامة للتعريف المجتمع بالتربية الدامجة والأساتذة المستقبلين للأطفال ذوي الإعاقة من أجل التكوين والانفتاح على الإطارات التي تهتم بالتربية والتكوين، وكذا تنظيم مسابقات الرسم في المدارس الابتدائية للبلدين من أجل تحسيس الأطفال حول التربية الدامجة، وتغيير العقليات حول تمدرس الأطفال ذوي الإعاقة.

وللإشارة، فقد أعلن المشاركون في هذه الأبواب المفتوحة عن بدء بناء مركز كبير بمنطقة تيليلا مدينة أكادير لاستقبال الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، بطاقة استيعابية لحوالي 600 طفل، خصصت له تكلفة إجمالية تقدر ب 20 مليون درهم، من مجلس الجهة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة محمد الخامس للتضامن.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.