الأغنية الأمازيغية تفقد أحد أبرز العازفين على آلة الرباب

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 8:22 مساءً
الأغنية الأمازيغية تفقد أحد أبرز العازفين على آلة الرباب
جريدة الطريق – أكادير

انتقل إلى جوار ربه، صباح اليوم الأربعاء 13 دجنبر الجاري، الفنان الكبير “مولاي الحسن شنا” أحد أبرز العازفين على آلة الرباب بمنطقة سوس، والذي وافته المنية بقسم الإنعاش بمستشفى الحسن بأكادير، بعد معاناة طويلة مع المرض.

الراحل “مولاي الحسن شنا” من مواليد سنة 1958 بزاوية أيت داوود قبيلة إداوبوزيا بإقليم الصويرة، وقد بدأ مشواره الفني رفقة والده المرحوم ”مولاي محمد شنا”، وكان في البداية يعزف على آلة “الوتار” وبعدها انتقل إلى العزف على آلة الرباب، والتي أصبح، بشهادة مجموعة من الفنانين السوسيين، مالكها بعد الفنان محمد بالمودن، وأبدع فيها كثيرا إلى أن وافته المنية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.