التجمع العالمي الأمازيغي يطالب بإدراج ميزانية “خاصة” بالأمازيغية في مشروع ميزانية 2018

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 7:22 مساءً
التجمع العالمي الأمازيغي يطالب بإدراج ميزانية “خاصة” بالأمازيغية في مشروع ميزانية 2018
جريدة الطريق – أكادير

طالب التجمع العالمي الأمازيغي بإدراج  ميزانية خاصة بالأمازيغية في مشروع مالية 2018، في رسالة بعثها للبرلمان.

واعتبر التجمع العالمي الأمازيغي، في رسالته، أن هذا الملتمس ينطلق من ما وصفه بـ”الوضعية التراجيدية التي تعرفها أجرأة ترسيم اللغة الامازيغية في المؤسسات والإدارات العمومية”.

ويرى أن هذه الوضعية تزداد تفاقما من حكومة إلى أخرى بسبب “وجود مقاومة تارة سياسية وتارة إدارية”، على حد تعبير الرسالة.

وتابع  الاتحاد أن “من نتائج هذه المقاومة، على سبيل المثال لا الحصر، إجهاض مشروع عملية إدراج الأمازيغية في منظومة التربية الوطنية وأقسام محوالأمية، وذالك بسلك مجموعة من الإجراءات من قبيل سحب تكليف تدريس اللغة الامازيغية من الأساتذة المختصين بذالك وتكليفهم بتدريس لغات أخرى كالعربية والفرنسية، بالرغم من تكوينهم في الأمازيغية.. فضلا عن  تراجع تدريس الأمازيغية في عدد من المؤسسات التعليمية التي كانت تدرس فيها من قبل، ممّا تسبب في تقليص عدد الساعات المخصصة لها في ما تبقى من المؤسسات، من 3 ساعات إلى ساعتين و25 دقيقة في التوزيع الزمني المعمول به، وإيقاف تدريسها بشكل نهائي في بعض المؤسسات الأخرى”.

واعتبر الاتحاد أن الحكومة لا تمل الإرادة  لـ”إنصاف” الامازيغية، وناشد نواب الأمة بالضغط على الحكومة لإدراج ميزانية خاصة في مشروع ميزانيتها لسنة2018، بغرض إدراج الأمازيغية في قطاعي التعليم والإعلام.

وكان وزير التربية الوطنية السابق، محمد حصاد، قد اعتبر أن مطلب تعميم تدريس اللغة الأمازيغية في المدارس بعيد عن التحقيق.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.