خريطة جديدة للمحاكم بالمغرب لتخفيف أعباء التقاضي على المواطنين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 6 يناير 2018 - 9:14 مساءً
خريطة جديدة للمحاكم بالمغرب لتخفيف أعباء التقاضي على المواطنين
جريدة الطريق – أكادير

أصدر وزیر العدل، محمد أوجار، مرسوما للتنظیم القضائي الجدید للمملكة، والذي دخل حیز التنفیذ صباح یوم الثلاثاء 2 يناير الجاري.

 وبحسب المرسوم الوزاري، فقد أصبح عدد محاكم الابتدائیة محددا في 83 محكمة فیما یناھز عدد المحاكم الاستئناف 22 محكمة.

ووضع النص الحكومي الجدید، الذي سیكون له تأثیر كبیر على تخفیف العبء القضائي قائمة المحاكم الابتدائیة والاستئنافیة، والمناطق الجغرافیة التي تدخل في نطاق نفوذھا القضائي.

واعتمد مرسوم أوجار العمالة كوحدة لإحداث محكمة ابتدائیة، وتسبب التقطیع الجدید في تغییر نفوذ 7 محاكم ابتدائیة على ضوء التقطیع الجھوي الجدید، من خلال نقلھا من دائرة نفوذ محكمة استئناف إلى دائرة نفوذ محكمة استئناف أخرى، بینما أحدثت النسخة الجدیدة من خریطة محاكم المملكة إحداث محكمة استئنافیة جدیدة على مستوى مدینة كلمیم.

وكشف وزير العدل أنه بالنظر لعدد الملفات القضائية ولتقريب درجات التقاضي، يتم العمل حاليا بنظام غرفة الاستئناف الجنحية المتنقلة بالداخلة، حيث تنعقد هذه الغرفة المتنقلة بقضاة قادمين من العيون، للنظر في القضايا المستأنفة، وبهذا يتم تجنيب المعتقلين وذويهم من الانتقال إلى العيون (600 كلم)، حيث توجد محكمة الاستئناف، وكانت آخر جلسة عقدت لهذه الغرفة الاستئنافية المتنقلة، يوم الجمعة الأخيرة من شهر دجنبر 2017، حيث تنعقد بصفة منتظمة كل 3 أسابيع.

وأضاف الوزير أوجار، أن تنزيل المرسوم، المقرر أن يتم العمل به ابتداء من يوم الثلاثاء 2 يناير 2018، المتعلق بالتنظيم القضائي، والصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، سيأخذ وقتا طويلا لا يقل عن 3 أشهر، من حيث تشييد بنايات المحاكم المستحدثة وتجهيزها، وتعيين المسؤولين القضائيين وكذا باقي الموارد البشرية.

بالمقابل بدأ فعليا يوم الثلاثاء 2 يناير الجاري، تغيير نفوذ محاكم ابتدائية وفق الّآتي:

 

أ‌. المحكمة الابتدائية بوزان أصبحت تابعة  لمحكمة الاستئناف بتطوان بدل محكمة الاستئناف القنيطرة؛

ب‌. المحكمة الابتدائية بميدلت أصبحت تابعة لمحكمة الاستئناف بالراشيدية بدل محكمة الاستئناف مكناس؛

ت‌. المحكمة الابتدائية بخنيفرة أصبحت تابعة لمحكمة الاستئناف بنى ملال بدل محكمة الاستئناف بمكناس؛

ث‌. المحكمة الابتدائية جرسيف أصبحت تابعة لمحكمة الاستئناف بوجدة بدل محكمة الاستئناف بتازة؛

وهي التغييرات التي ستفرض على عدد من هيئات المحامين ملاءمتها في الانتخابات المهنية بعد نهاية الولاية التالية في دجنبر 2020.

وفي هذا السياق، تساءل الأستاذ محمد أوماست، المحامي بهيئة أكادير العيون، في توضيحات خص بها جريدة “الطريق” عن مصير ملفات محكمة سيدي إفني المستأنفة هل ستكون إلى محكمة الاستئناف بأكادير أم محكمة الاستئناف بكلميم، وكذلك دعاوي محكمة بيوكرى، وما إذا كانت ستقدم أمام ابتدائية بيوكرى أم ابتدائية إنزكان.

وهي تساؤلات، يضيف أوماست، لمناقشة أزمة ممارسة المساطر بالنسبة للمحامي والمواطن، ما بين النص والواقع، حتى لا نجد أنفسنا في الشهور المقبلة، يوضح أوماست، أمام الدفع بعدم الاختصاص وغيرها من الأحكام، التي لا تصب في صالح العدالة المرجوة، وتنقل الملفات ما بين الاختصاص المكاني أمام أزمة النص وعدم معرفة وجود هذه المحاكم من عدمه.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.