خطير: متقاعد يقتحم وكالة لاتصالات المغرب ويضرم النار في مديرها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 يناير 2018 - 8:06 مساءً
خطير: متقاعد يقتحم وكالة لاتصالات المغرب ويضرم النار في مديرها
جريدة الطريق – أكادير

أقدم موظف متقاعد باتصالات المغرب، يوم الثلاثاء 9 يناير، على إضرام النار في مدير وكالة الشركة بالراشيدية، والذي كان يشتغل تحت إمرته قبل ذلك.

وأفادت مصادر إعلامية محلية أن الموظف، الذي كان قد حصل على تقاعد نسبي غادر بموجبه العمل بالشركة، اقتحم مقر وكالة، حاملا معه قنينة مملوءة بالبنزين، وتوجه مباشرة إلى مكتب المدير قبل أن يقوم بصب المادة الحارقة على جسد هذا الأخير ثم عمد إلى إضرام النار في الدير، أمام ذهول وصدمة مستخدمي وزبناء الوكالة، الذين هرعوا لإخماد النيران في محاولة منهم لإنقاذ المدير، الذي تحول جسده إلى كتلة من اللهب.

وأمام هذا الوضع، استغل المتقاعد الفوضى التي عمت المكان وانسل هاربا من الوكالة، التي سرعان ما تحولت إلى ما يشبه خلية نحل، بعدما حل بالموقع العشرات من عناصر الوقاية المدنية والأجهزة الأمنية والاستخباراتية وممثلي السلطة المحلية الذين أشرفوا على نقل المدير الضحية إلى المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف لتلقي العلاج حيث بينت الكشوفات الطبية أنه يعاني من حروق من الدرجة الاولى والثانية.

في نفس الوقت الذي كانت فيه عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرشيدية تباشر حملة تمشيط واسعة بحثا عن المعتدي مستعينة في ذلك بأقوال الشهود الذين ساعدوها في تحديد هويته، وهي العملية التي ما لبثت أن انتهت بسقوط المتقاعد في قبضة المصالح الأمنية بعد ساعات على ارتكابه للجريمة.

وعن دواعي إقدامه على إضرام النار في مديره السابق، كشف المتقاعد، أثناء الاستماع إليه من طرف الضابطة القضائية، أن السبب يعود لإحساسه بـ”الحكرة” نتيجة الضغوطات والممارسات المهينة التي كان يتعرض لها من طرف المدير عندما كان لا يزال موظفا بالوكالة، ما اضطره لترك وظيفته في إطار التقاعد النسبي، مضيعا بذلك على نفسه فرص الترقية وتحسين أوضاعه المالية على غرار زملائه الذين استمروا بعده في العمل بالوكالة، والذين بقدر ما كان وضعهم المالي والاجتماعي يعرف تحسنا، كان هو بالمقابل يعاني ظروفا مادية صعبة، بسبب عدم كفاية معاش التعاقد لمواجهة تكاليف الحياة، ما جعله يكن حقدا دفينا على المدير الذي يحمّله مسؤولية مغادرة الوظيفة وخسارة مستقبله ومساره المهني، وليقرر، في لحظة غضب، الانتقام من المدير بإضرام النار فيه.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.