أكادير: تثمين استخدام الفحم الأخضر.. موضوع ورشة تكوينية لفائدة منتجين مغاربة وأجانب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 مارس 2018 - 6:10 مساءً
أكادير: تثمين استخدام الفحم الأخضر.. موضوع ورشة تكوينية لفائدة منتجين مغاربة وأجانب
جريدة الطريق – أكادير

​​​​ تحتضن مدينة أكادير، إلى غاية يوم 9 مارس الجاري، دورة تكوينية حول موضوع الفحم الأخضر، لفائدة مجموعة من المنتجين العاملين في هذا القطاع المنتسبين لعدد من الدول الافريقية، إلى جانب منتجين مغاربة.

وحسب بلاغ للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للمياه والغابات لمنطقة الجنوب الغربي، فإن هذه الدورة، التي تندرج ضمن برنامج التعاون بين دول الجنوب، تهدف إلى تثمين النفايات النباتية، وذلك عن طريق إنتاج محروقات تحافظ على البيئة والمناخ، على اعتبار أن استعمالها يسمح بتخفيض انبعاث الغازات الدفيئة.

ومن المنتظر أن يستفيد من هذه الورشة، حسب نفس البلاغ، منتجون للفحم الأخضر ينتسبون إلى دول أفريقية ناطقة بالفرنسية، وهي بوركينا فاسو، وبنين، والكاميرون، والكونغو، وكوت ديفوار، وموريتانيا، وتشاد، إضافة إلى منتجين مغاربة يمثلون 10 تعاونيات وجمعيات تنتسب إلى مناطق الغرب، والأطلس المتوسط، ودرعة تافيلالت، والمنطقة الشرقية، وجهة سوس ماسة.

للإشارة فإن هذه الدورة التكوينية، التي تنسجم مع مضامين اتفاقية باريس حول المناخ، والتي تم تأكيدها خلال احتضان المغرب لقمة “كوب22″، تنظم من طرف كل من المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، ومبادرات مناخ أفريقيا الفرنكوفونية (إيكاف)، والبرنامج الذي أطلق من طرف “أليا ديف وإيكابورا”، بشراكة مع “بيوشار ماروك”، وبرنامج التعاون السويسري، وبرنامج التعاون الكيبيكي (كندا) والمعهد الفرنكوفوني للتنمية المستدامة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.