انطلاق مشروع لغرس شجر الأركان على مساحة 10 آلاف هكتار بالمناطق الهشة بأكادير

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 مارس 2018 - 6:15 مساءً
انطلاق مشروع لغرس شجر الأركان على مساحة 10 آلاف هكتار بالمناطق الهشة بأكادير
جريدة الطريق – أكادير

تنطلق، غدا الاثنين 12 مارس بمدينة أكادير، ورشة مشروع تنمية غرس الأركان الفلاحي على مساحة 10 آلاف هكتار من المناطق الهشة، والتي تنظمها الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، في إطار مقاربة تشاركية وتشاورية مع مختلف الفاعلين.

وأفاد بلاغ للوكالة أن هذا المشروع يندرج ضمن المشاريع الممولة من طرف “الصندوق الأخضر للمناخ”، وذلك عبر “وكالة التنمية الفلاحية ” باعتبارها المؤسسة المعتمدة من لدن الصندوق المذكور . في ما ستتكلف الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بتنفيذ المشروع بشراكة مع التمثيليات الجهوية والإقليمية لقطاع الفلاحة، إلى جانب وكالة الحوض المائي لسوس ماسة.

ويأتي مشروع غرس الأركان الفلاحي بالمناطق الهشة في إطار تمويل مشترك بين الحكومة المغربية والصندوق الأخضر للمناخ الذي يساهم في هذا المشروع بما قيمته 3ر39 مليون دولار أمريكي، أي بنسبة 80 في المائة من الكلفة الإجمالية للمشروع.

ويمتد هذا المشروع على مدى ست سنوات، حيث سيغطي مناطق المجال الحيوي للأركان، وهو يهدف إلى تنمية الأركان الفلاحي كنموذج اقتصادي متأقلم مع التغيرات المناخية، وبإمكانه خلق نقلة نوعية في صياغة وإنجاز مشاريع فلاحية مستدامة وذات مردودية متأقلمة مع التغيرات المناخية.

ويندرج هذا المشروع ضمن مخطط المغرب الأخضر، خصوصا العقد البرنامج المتعلق بتنمية سلسلة الأركان. كما يستجيب لإحدى التزامات المغرب في ما يخص التكيف مع التغيرات المناخية، نظرا لإدراج برنامج الأركان الفلاحي ضمن تدابير التخفيف الملائمة على الصعيد الوطني، والتي اقترحها المغرب في إطار اتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية من أجل الحد من الغازات المسببة للإحتباس الحراري بنسبة 42 في المائة، في أفق سنة 2030.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.