دورة استثنائية لمجلس جهة سوس ماسة لتأهيل القطاع السياحي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 أبريل 2018 - 4:12 مساءً
دورة استثنائية لمجلس جهة سوس ماسة لتأهيل القطاع السياحي
جريدة الطريق – أكادير

نظم المجلس الجهوي لجهة سوس ماسة، صباح اليوم الخميس 5 أبريل، دورة استثنائية خصصت للتداول في موضوع الوضع السياحي بالجهة وسبل الإقلاع به.

وقد تضمن جدول أعمال هذه الدورة عددا من النقط أبرزها، الدراسة و التصويت على إحداث شركة للتنمية الجهوية للسياحة، والدراسة و التصويت على اتفاقية شراكة لدعم الخط الجوي مع شركة العربية للطيران، والدراسة و التصويت على اتفاقية شراكة مع المجلس الجهوي للسياحة من أجل الانعاش السياحي بالجهة، فضلا عن الدراسة والتصويت على اتفاقية شراكة مع وزارة السياحة و النقل  من اجل الانعاش السياحي للجهة أيضا، و كذا الدراسة و التصويت على اتفاقية تعديل النظام الأساسي لشركة التنمية المحلية “أكادير الكبير للنقل والتنقل”.

هذا، وقال عبد الجبار القسطلاني نائب رئيس المجلس الجهوي سوس ماسة، بان موضوع هذه الدورة الاستثنائية يتمحور حول الوضع السياحي ترويجا و دعما و تعاونا وإحداثا لمؤسسات متخصصة ستساهم في أجراة الاختيارات التنموية للجهة، و أوضح القسطلاني، بأن البرنامج التنموي للجهة وضع مجموعة من الآليات و الوسائل لتنمية السياحية،  و قام بضخ أموال مقدرة من أجل الإصلاح و الترميم والإقلاع السياحي بالجهة،  مضيفا، بان النقط المدرجة في جدول أعمال هذه الدورة الاستثنائية تحتاج الى مصادقة أغلبية مطلقة، كما تنص على ذلك المادة 46 من القانون التنظيمي للجهات.

من جهته، شدد والي جهة سوس ماسة، أحمد حجي، على أهمية النقط المدرجة في جدول أعمال هذه الدورة، مشيرا إلى ضرورة انخراط الجميع للرقي بالقطاع السياحي، مشيرا في هذا السياق إلى دور المجلس الجهوي للسياحة، كما ألح على ضرورة تأهيل الوحدات الفندقية، ودعم اتفاقية شراكة لدعم الخط الجهوي مع شركة العربية للطيران.

يذكر أن المتدخلين خلال أشغال هذه الدورة التي تنعقد بمقر قاعة ولاية جهة سوس ماسة بحضور أغلب أعضاء المجلس، ثمنوا موضوع الدورة، مشددين على ضرورة مساهمة جميع الجهات، كل من موقعه، في التأهيل السياحي لجهة لها كل مقومات الإقلاع المأمول.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.