في حفل ديني بمقر الزاوية المنانية: “الدبلوماسية الروحية” في خدمة قضية الوحدة الوطنية (بالصور)

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 أبريل 2018 - 6:02 مساءً
في حفل ديني بمقر الزاوية المنانية: “الدبلوماسية الروحية” في خدمة قضية الوحدة الوطنية (بالصور)
جريدة الطريق – الصويرة

نظمت هيئة الشباب الملكي المغربي الشريف، يوم أمس الخميس 12 أبريل الجاري ببشاوية أيت داود بإقليم الصويرة، حفلا دينيا بزاوية سيدي سعيد بن عبد المنعم المناني.

وتميز الحفل الديني، الذي تم  تنظيمه بمقر الزاوية المنانية، بحضور عدد كبير من العلماء والفقهاء والقراء والمداحين من مختلف أنحاء المغرب، وبحضور وازن لأعضاء المجالس العلمية.

وعرف برنامج الحفل الديني قراءات جماعية لطلبة المدرسة العتيقة بالزاوية المنانية، وتقديم باقة من الأمداح النبوية وقراءات فردية لقراء وحفاظ القرآن، وحفل غداء على شرف المدعويين، ثم انتقال الوفد الرسمي إلى ضريح سيدي سعيد بن عبد المنعم المناني، قبل أن يختتم برنامج هذا الحفل الديني المتميز برفع برقية ولاء لأمير المؤمنين والدعاء له بالنصر والتأييد.

وعن دواعي تنظيم هذا الحفل، أكد الرئيس العام لهيئة الشباب الملكي المغربي الشريف، أن هذا الحفل الديني هو بادرة تأتي في سياق المستجدات التي تعرفها قضية الوحدة الوطنية، بعد تمادي عصابات البوليساريو في استفزازاتها، مدعومة من طرف بعض أعداء الوحدة الوطنية، لنعبر من خلاله عن تجندنهم، شبابا ومثقفين وفقهاء وعلماء، وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصرة للوطن، كما أن هذا الحفل الديني هو مناسبة روحية عميقة للتعبير عن تلاحم الملك والشعب، وللتعبير عن دعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وعن أهمية تنظيم هذا الحفل الديني بالزاوية المنانية، اعتبرت بشرى أبتال، المشرفة العامة على التنظيم وعضو هيئة الشباب، (اعتبرت) انه يندرج ضمن  الأهداف التي تأسست عليها هيئة الشباب الملكي المغربي الشريف، والمتمثلة في حماية مكتسبات ومقدسات الشعب المغربي، من خلال الدبلوماسية الموازية، وتعميق النقاش حول قضايا الوطن، وفي مقدمتها الصحراء المغربية، لتحصين الجبهة الداخلية والتصدي لكافة مناورات أعداء الوحدة الترابية.

وأضافت بشرى أبتال، أن نجاح هذا الحفل الديني، والحضور الوازن للفقهاء والعلماء الذي ميزه، يوضح الدور الذي يمكن أن تلعبه “الدبلوماسية الروحية” في خدمة الوحدة الترابية، وذلك عبر تسخير مختلف القنوات الدينية، كإطار يمكن من خلاله خدمة الثوابت الوطنية، عبر التعاون المشترك بين جميع فئات وشرائح المجتمع المغربي، كل من موقعه، في الدفاع عن التراب الوطني.

وقد عرف الحفل الديني حضورا ومشاركة مكثفة لأكاديميين وعلماء وفقهاء وممثلي الزوايا وممثلي المجالس العلمية وممثلي مندوبيات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالصويرة وأكادير وإنزكان وتارودانت، وممثلي المجتمع المدني وأتباع الزاوية المنانية،  وكذا وفد رسمي يضم شخصيات وازنة، إضافة إلى حضور ممثلي السلطات المحلية وقيادات من الدرك الملكي والقوات المساعدة، حيث عرف الحفل حضور الحاج عبد الرحمن جطو، رئيس قسم الفقه المالكي بالحرم المكي الشريف، نقيب الشرفاء الأدارسة مولاي الحفيظي عبد الله، إلى جانب الحضور المكثف لأعضاء الزاوية المنانية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.