السياح الألمان والفرنسيون على رأس المتوافدين على مدينة أكادير

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 29 أبريل 2018 - 7:25 مساءً
السياح الألمان والفرنسيون على رأس المتوافدين على مدينة أكادير
جريدة الطريق – أكادير

بلغ مجموع الليالي السياحية المسجلة في مختلف الفنادق والإقامات والنوادي السياحية المصنفة في أكادير، خلال شهر مارس من السنة الجارية، 385 ألف و338 ليلة، مسجلة بذلك ارتفاعا بمعدل 14.06 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية التي بلغ فيها عدد ليالي المبيت 337 ألف و840 ليلة.

وحسب المعطيات الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة بأكادير، فإن السياح الوافدين على أكادير من فرنسا حققوا أكبر عدد من ليالي المبيت في هذه الوجهة وذلك بمجموع 94 ألف و 7 ليال ، مقابل 72 ألف و 413 ليلة في شهر مارس 2017، ليحققوا بذلك ارتفاعا 29.82 في المائة.

وتأتي في الرتبة الثانية الليالي المحسوبة على السياح القادمين من السوق الألمانية والتي بلغت 69 ألف و 300 ليلة ، مقابل 79 ألف و 692 ليلة في مارس 2017 ،( تراجع بمعدل 04 ر13 في المائة)، متبوعة في الصف الثالث بالليالي التي قضاها السياح الوافدون من إنجلترا ، والتي شهدت ارتفاعا بمعدل 31.32 في المائة ، حيث بلغت في المجموع 57 ألف و 239 ليلة.

وجاء السياح الوافدون على مدينة الانبعاث من مختلف المدن المغربية في الرتبة الرابعة من حيث عدد ليالي المبيت المسجلة في هذه الوجهة خلال شهر مارس الماضي ، وذلك بمجموع 44 الف و 216 ليلة ، مقابل 46 ألف و 60 ليلة في مارس من السنة الماضية، ( تراجع بمعدل 4 في المائة).

وقد سجل أكبر عدد من ليالي المبيت في وجهة أكادير خلال مارس 2018 في النوادي السياحية المصنفة وذلك بمجموع 117 ألف و 237 ليلة ، تليها في الرتبة الثانية الفنادق المصنفة ضمن فئة 5 نجوم التي سجلت 86 ألف و 404 ليال ، ثم الفنادق من فئة 4 نجوم في الرتبة الثالثة بمجموع 79 ألف و 647 ليلة سياحية.

وعرف معدل الملء في مختلف الفنادق والنوادي والإقامات السياحية المصنفة في هذه الوجهة خلال شهر مارس 2018 بعض التحسن حيث بلغ 92 ر52 في المائة ، مقابل 48.28 في المائة في مارس 2017.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.