إدارية أكادير تقضي بعزل رئيسي جماعتين باشتوكة أيت باها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 8 يونيو 2018 - 11:45 مساءً
إدارية أكادير تقضي بعزل رئيسي جماعتين باشتوكة أيت باها
جريدة الطريق – أكادير  

أصدرت المحكمة الإدارية بأكادير، مساء الخميس 7 يونيو الجاري، حكما قطعيا، يقضي بعزل رئيسَيْ جماعتيْ أوكنز وهلالة الواقعتين باقليم اشتوكة ايت باها، والمسيرتان من طرف حزبيْ الأصالة والمعاصرة والاستقلال، مع ما يترتب عن ذلك قانونا، وتحميلهما مصاريف الدعوى.

وأفادت مصادر متطابقة، أن شعبة القضاء الاستعجالي بإدارية أكادير قد أصدرت حكمها على كل من خالد أشاطر، رئيس جماعة اوكنز، وأحمد أوسياد، رئيس مجلس جماعة هلالة، مع رفض باقي الطلبات الأخرى وتحميل المدعى عليهما مصاريف الدعوى وتبليغ هذا الحكم لطرفي الدعوى، وفق تعبير الحكم المنشور على الموقع الرسمي الخاص بتتبع الجلسات بمحاكم المملكة بمختلف درجاتها.

وأضافت نفس المصادر، أن عامل إقليم اشتوكة آيت باها، جمال خلوق، هو من قام بوضع مقال افتتاحي بالمحكمة الإدارية بأكادير، يطعن فيه في مسطرة تسوية الوضعية الإدارية لموظفيْن بكل من جماعة أوكنز وهلالة، لاسيما محضري صلح وقعهما الرئيسان المعزولان لفائدة الموظّفيْن.

وسبق لعامل الإقليم أن راسل رئيسي الجماعتيْن الترابيّتين المعنيّتين، وطالبهما بإلغاء محضري الصلح، غير أن الرئيسين رفضا ذلك، فعمد إلى رفع دعوى قضائية ضدهما لدى إدارية أكادير، وازاها توقيف الرئيسين عن مزاولة مهامهما طيلة مرحلة التقاضي التي ابتدأت في 11 ماي 2018، مع تفويض أمر تدبير شؤون الجماعتين إلى النائبيْن الأولين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.