شاب عشريني يلفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى الحسن متأثرا بلدغة أفعى

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 يونيو 2018 - 12:12 صباحًا
شاب عشريني يلفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى الحسن متأثرا بلدغة أفعى
جريدة الطريق – أكادير

علمت الجريدة من مصادرها، أن شابا في العشرينات من العمر، قد لفظ أنفاسه الأخيرة، أمس الخميس 7 يوني، بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، وذلك بعد تأزم حالته الصحية إثر إصابته بلدغة أفعى سامة بمنطقة ”حنيك الحمام” بجماعة ”لمسيد” ضواحي مدينة طانطان.

وحسب نفس المصادر، فقد كان الهالك يقوم بجولة استطلاعية قبيل إفطار يوم أمس، قبل أن تباغته أفعى كانت مختبأة بين بعض الحشائش وتلذغه في أحد ساقيه، ليتم نقله على وجه السرعة صوب المستشفى الجهوي الحسن الثاني لتلقي العلاجات الضرورية.

وأضافت ذات المصادر، أن الهالك فارق الحياة ساعات بعد وصوله للمستشفى، بعدما تفاقمت حالته الصحية، بالرغم من الجهود الكبيرة التي بذلها الطاقم الطبي لإسعافه وإنقاذ حياته.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.