“كنز جبل سرغينة”.. هذه حقيقة الخدعة التي أوهمت آلاف الطامعين في الاغتناء

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 3:55 مساءً
“كنز جبل سرغينة”.. هذه حقيقة الخدعة التي أوهمت آلاف الطامعين في الاغتناء
جريدة الطريق – أكادير

بمقر الدرك الملكي، انتهت قصة الشاب الذي أخرج مئات المواطنين وحشَدهم في سفح جبل بقرية سرغينة، نواحي بولمان، بعد أن زعم أنّ في باطن الجبل كنزا عظيما، سيُفضي إخراجه إلى رفاهية أهالي المنطقة، فصدّقه الناس وتبعوه، قبل أن يكتشف الجميع أن الأمر ليس سوى وهم.

فقد فوجئ الآلاف من المواطنين الذين حجوا منذ الساعات الأولى من صباح اليوم إلى جبل “سرغينة” بإقليم بولمان، بغرض استخراج “كنز” بعد انتشار خبر يفيد بأنه مدفون بمغارة في الجبل، بأن الشاب صاحب قصة “الكنز” كان فقط يتهكم عليهم، فيما يشبه برامج “الكاميرا الخفية”..

وقال نشطاء بالمنطقة على موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، إن “الكنز” الذي يدعي الشاب أنه قادر على استخراجه بجبل “سرغينة” والتي قال إنها تعني “سر الغنى”، هو شعار المملكة، حيث أنه بعد انتهى مجموعة من الشبان في تحديد مكان “الكنز” باستخدام حبال ومادة “الجير” وحجارة، تبين لهم أنهم كانوا يرسمون شعار “الله الوطن الملك”، وهو الشعار الذي قال الشاب إنه هو “الكنز”.

وأصيب الآلاف من المواطنين ممن حضروا عملية استخراج “الكنز” بالصدمة بعد أن تبين لهم أن ما يقصده الشاب المذكور هو شعار المملكة “الله الوطن الملك”، فيما قال نشطاء إن الشاب استطاع أن يجعل من الآلاف من المواطنين أضحوكة بعد أن كانوا ينتظرون أن ينالوا نصيبهم من “الكنز” المزعوم.

واعتبر نشطاء بالمنطقة أن قصة “الكنز” هي “مؤامرة” كان الغرض منها هو “تحقير وتبخيس” ساكنة إقليم ميسور بصفة خاصة والشعب المغربي بشكل عام، متسائلين عن سبب ظهور هذا الشاب في هذا التوقيت بالذات وادعاءه بأنه صاحب أكبر “كنز”، والتحافه للعلم الوطني.

يشار أن الآلاف من المواطنين قد توافدوا على منطقة “سرغينة” ضواحي إقليم بولمان، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، وذلك لحضور عملية استخراج “كنز” يزعم شاب أنه مدفون بجبل بالمنطقة وأنه باستطاعته أن يستخرجه وتستفيد منه الساكنة.

وأظهر شريط فيديو تبلغ مدته نصف ساعة، يجري تداوله بشكل واسع على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” الآلاف من المواطنين بينهم من قدم من مدن مختلفة حاملين الأعلام الوطنية متجمهرين بالقرب من الجبل، الذي يزعم الشاب بأن “الكنز” مدفون به، وأنه سيقوم بأعمال سحر قبل ليلة القدر لاستخراجه.

وقال الشاب (الصورة) الذي يدعى “الحسين جغيغ” وهو في الثلاثينيات من عمره ومن أبناء المنطقة إنه رأى في الحلم أن أحد الأشخاص يخبره بوجود “كنز” في أحد جبال منطقة “سرغينة”، ولقنه تعويذة لإستخراجه، حيث أشار لعدد من الشبان بالمساحة التي يتواجد بها الكنز والتي تم تحديدها بشريط قبل بدء عملية الحفر، مؤكدا أن هذا الكنز سيحل كل مشاكل المنطقة وسيجعل منها مدينة كبيرة.

وأضاف الشاب المذكور، أن الشخص الذي ظهر له في المنام اشترط عليه أن يحضر ساكنة الدوادوير المجاورة لجبال “سرغينة”، والصلاة ركعتين صلاة جماعية حتى يتمكن كل واحد من أخذ نصيبه من الكنز، مضيفا أنه سيتم استخراج الكنز قبيل صلاة الظهر.

وقد ألقت عناصر الدرك الملكي بمنطقة سرغينة بمدينة بولمان إقليم ميسور، القبض على الشخص الذي ادعى أنه يوجد كنز بأحد جبال المنطقة وأخرج معه سكان سرغينة في اتجاه جبل “الكنز” لاستخراجه.

وذكرت مصادر محلية، أن هذا الشخص حاول الهرب من يد الساكنة التي تجمعت في الجبل، حيث انطلق في القيام بطقوس غريبة وقول كلام غير مفهوم، وتوجه للناس قائلا: كاتسناو الذهب لكن لي موجود فهاد الجبل أكثر من الذهب..”، ثم بدأ في جمع أفراد عائلته بمبرر أنهم هم من يجب عليهم النزول معه لاستخراج الكنز، بعد ذلك حاول الفرار لكن الساكنة بدأت تطارده حتى تدخلت عناصر الدرك الملكي وأوقفته.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.