أكادير: مجلس جامعة ابن زهر يقترح اعتماد مدرسة عليا للتربية والتكوين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 يونيو 2018 - 9:59 صباحًا
أكادير: مجلس جامعة ابن زهر يقترح اعتماد مدرسة عليا للتربية والتكوين
جريدة الطريق – أكادير

اقترح مجلس جامعة ابن زهر بأكادير، في اجتماعه العادي المنعقد مطلع هذا الأسبوع، إحداث مدرسة عليا للتربية والتكوين بالجهة، وذلك في إطار خلق مسالك جديدة بالجامعة تهتم بالتكوين البيداغوجي وتساهم في برنامج وطني أطلق مؤخرا في هذا المجال.

وأفضى نقاش أعضاء مجلس التدبير إلى ضرورة فتح هذا المسلك التكويني، ذي الطابع البيداغوجي، من أجل تنويع العرض الجامعي من جهة والمساهمة في تنمية قدرات ومهارات المتلقين، الذين سوف يقتحمون مجال التربية والتعليم عند تخرجهم من هذا المسلك الجديد من جهة أخرى.

واستند المجلس على مبررات قوية لخلق هذا المسلك، من أبرزها أن الجنوب ظل كله ولسنوات محروما من مدرسة عليا للأساتذة، عكس ما هو موجود في العديد من المدن الجامعية المغربية.

ولذلك طالب أعضاء مجلس التدبير لجامعة ابن زهر، من الوزارة الوصية بالإسراع لإحداث مدرسة عليا للتربية والتكوين، حتى ولو تذرع البعض بكون الجامعة ابن زهر، كغيرها من الجامعات الأخرى، تتوفر على مؤسسات جامعية، كانت وما تزال تلعب دور سد الخصاص في مجال التكوين البيداغوجي سواء على صعيد أسلاك تكوين الأساتذة أو على صعيدي الماستر والدكتوراه.

فهل سيفلح مجلس جامعة ابن زهر ورئيسها إذن في الوصول إلى هذا الهدف المنشود؟ وهل يمكن أن تحظى الجهات الجنوبية بأول مدرسة عليا للأساتذة تعزز نسيج المؤسسات الجامعية القائمة بابن زهر؟ وهل ستقتنع الوزارة الوصية بهذا المقترح وتزكيه لدى اللجنة الوطنية من أجل اعتماده وتخصيص الاعتمادات المالية اللازمة لخلق هذه المؤسسة الجديدة؟

بقلم عبداللطيف الكامل

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.