أكادير: مهنيون بقطاع سيارة الأجرة يُكرسون لثقافة التضامن باقتناء أضحية العيد للأسر المعوزة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 10:00 مساءً
أكادير: مهنيون بقطاع سيارة الأجرة يُكرسون لثقافة التضامن باقتناء أضحية العيد للأسر المعوزة
جريدة الطريق – أكادير

في سباق مع الزمن، يسارع مجموعة من السائقين المهنيين بقطاع سيارة الأجرة بأكادير، إلى جمع التبرعات، في مبادرة اجتماعية، لتوفير أضاحي العيد برسم سنة 2018، للعديد من أسر سائقي سيارات الأجرة المرضى أو المتوفين، بمدن أكادير الكبير.

    ويشرف على هذه المبادرة الاجتماعية والإنسانية، لجنة تتكون من مجموعة من السائقين المهنيّين بالمدينة، تسعى لتكريس مثل هذه المبادرات، بعد حملات سابقة لجمع تبرعات مالية لأجل اقتناء قفة رمضان أو أضحية العيد.

    وفي هذا السياق، التأمت اللجنة المذكورة، مساء أمس الأحد 8 يوليوز بحي “تيليلا” بمدينة أكادير، من أجل وضع آخر التدابير لإعطاء الانطلاقة لحملة التبرع هاته، حيث صرح “علي مويكينة”، عضو اللجنة المنظمة للمبادرة، للجريدة أن “هذه الالتفاتة تدخل في إطار إيمان هؤلاء السائقين المهنيين بروح التآخي والتآزر، وتكريس ثقافة التضامن”، وهي مبادرة، يضيف “مويكينة”، “سبقتها مبادرات مماثلة تخص قفة رمضان والدخول المدرسي ومساعدة المرضى وعائلات المتوفون وخاصة المساطير الادارية وعن النقل والدفن ومد اهله باحسان مادي قصد مصاريف العزاء، وعن أضحية العيد للسنة الماضية، رغم وجود جهات داخل القطاع ترفض مثل هذه الخطوات، وتسعى جاهدة لعرقلة عملنا وتبخيسه، ولهؤلاء نقول من هذا المنبر أننا سنواصل عملنا إيمانا منا بما نقوم به، وأن العقليات المتحجرة لن توقف مسيرتنا…”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.