حريق طاطا يأتي على عشرات الآلاف من أشجار النخيل.. وحقوقيون يعلنون واحة تمنارت “منطقة منكوبة”

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 يوليو 2018 - 5:36 مساءً
حريق طاطا يأتي على عشرات الآلاف  من أشجار النخيل.. وحقوقيون يعلنون واحة تمنارت “منطقة منكوبة”
جريدة الطريق – أكادير

أتى الحريق المهول، الذي اندلع ليلة الأحد الماضي بواحات طاطا، على عشرات الآلاف من أشجار النخيل داخل واحتين بجماعة “تمنارت”، حيث لازالت مصالح الوقاية المدنية تواصل جهودها من أجل السيطرة النهائية على النيران، التي اندلعت في ظروف لازالت الأبحاث جارية من أجل تحديدها.

وفي هذا السياق، أعلن منتدى “إفوس” للديمقراطية وحقوق الإنسان، منطقة تمنارت (إقليم طاطا) منطقة منكوبة في حاجة الى دعم الدولة، والتفاتة حكومية عاجلة لإنقاذ الموقف، والتعبير عن التضامن الوطني مع المنطقة التي تفتقر لأبسط الشروط (لا وجود لطبيب بالجماعة التي يقدر ساكنتها حوالي 7000 نسمة، وتحتوي على 16 دوار).

واستنكر المنتدى في بلاغ له، الغياب غير المبرر للإعلام الرسمي في تغطية الحريق الذي ضرب واحات المنطقة، وتسليط الضوء على هذا المشكل الذي تعاني منه واحات الجنوب والجنوب الشرقي مع كل موسم صيف في السنة.

ودعا المنتدى لضرورة تدخل فعلي للمسؤولين لفتح تحقيق في الموضوع، وإشراك الساكنة وجمعيات المجتمع المدني الفاعل في الاجتماعات واللقاءات، والاستماع الى نبض الشارع، والأخذ بمقترحاتهم واشراكهم في كل مراحل اعداد البرامج الهادفة الى حماية الواحة والحفاظ على مكوناتها الطبيعية والبشرية، ضمن رؤية استراتيجية متكاملة وببرنامج عمل عبر مراحل، وبأهداف ومؤشرات قابلة للقياس والإنجاز، والتتبع للأوراش بالواحة وحمايتها من كل المخاطر.

وأكد المنتدى على ضرورة ايجاد حلول عملية فعالة بعيدا عن المقاربة الموسمية والظرفية من طرف المصالح المختصة والجهات المعنية لاطمئنان الساكنة والفلاحين بدواوير تمنارت المتضررة.

وطالب بتعويض المتضررين من الفلاحين، والعمل على خلق أوراش فلاحية لإنعاش فلاحة تمنارت، واقامة مشاريع كبرى بالواحة لتشجيع الاستقرار وامتصاص البطالة، وكذا ضرورة توفير التجهيزات والوسائل اللازمة لمواجهة الحرائق بعين المكان.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.