أكادير: وفاة الستيني الذي أضرم النار في نفسه بحي الداخلة متأثرا بالحروق التي أصيب بها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 4:15 مساءً
أكادير: وفاة الستيني الذي أضرم النار في نفسه بحي الداخلة متأثرا بالحروق التي أصيب بها
جريدة الطريق – أكادير

أفاد مصدر طبي من مستشفى الحسن الثاني بأكادير، أن الشخص الذي أضرم في جسده النار، زوال يوم أمس الأربعاء بحي الداخلة، قد لفظ أنفاسه الأخيرة مساء اليوم ذاته، متأثرا بالحروق التي أصيب بها.

ووفق المصدر ذاته، فإن الهالك لم يستطع المقاومة بعد إصابته بحروق من الدرجة الثالثة، تسببت في مضاعفات صحية على مستوى جهازه التنفسي، ليلفظ أنفاسه متأثرا بحروقه، مبرزا أن مصالح المستشفى كانت قد قررت نقله إلى المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش لخطورة إصابته، لكنه توفي قبل ذلك.

وكان المفارق للحياة قد أضرم النار في جسده، يوم أمس الأربعاء 11 يوليوز، على مسوى شارع الفارابي بحي الداخلة، بعدما عمد إلى صب كمية من البنزين على جسمه، ولم يستبعد شهود عيان أن تكون مشاكل عائلية وراء وضع الضحية حدا لحياته بهذه الطريقة.

هذا، وقد أحالت المصالح الصحية جثة الضحية، المنحدر من أيت ملول والبالغ من العمر 60 عاما، على مستودع الأموات، فيما فتحت المصالح الأمنية المختصة، تحت إشراف النيابة العامة، تحقيقا من أجل تحديد ظروف وملابسات هذه الحادثة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.