قضاة ووكلاء ومحامون وباحثون يناقشون “مشروع قانون المسطرة المدنية” بأكادير

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 يوليو 2018 - 6:32 مساءً
قضاة ووكلاء ومحامون وباحثون يناقشون “مشروع قانون المسطرة المدنية” بأكادير
جريدة الطريق – أكادير

احتضن مركب الاصطياف للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل بأكادير، صباح اليوم الجمعة 13 يوليوزالجاري، ندوة وطنية حول “قراءة في مشروع قانون المسطرة المدنية”، والمنظمة من طرف هيئة المحامين لدى محاكم الاستئناف بأكادير كلميم والعيون وملتقى التواصل للمحامين الشباب بأكادير، بشراكة مع محكمة الاستئناف بأكادير وجمعية هيئات  المحامين بالمغرب والمعهد العالي للقضاء والمرصد الجامعي لمهن وممارسات الإعلام.

الندوة عرفت تقديم مجموعة من العروض، حيث تطرق النقيب حميد وهبي في ورقته إلى “مشروع قانون المسطرة المدنية والقانون المنظم لمهنة المحاماة.. أية علاقة؟”، فيما قدم الدكتور بنسالم أوديجا، مدير التشريع بوزارة العدل، “قراءة في أهم مستجدات قانون المسطرة المدنية، وناقش الدكتور عبد الكريم الطالب، أستاذ الحقوق بمراكش، “قواعد الاختصاص بين مشروع قانون المسطرة المدنية ومشروع التنظيم القضائي”.

أما الدكتور عمر أزوكار، فقد تطرق إلى “مشروع قانون المسطرة المدنية والقانون المقارن”، فيما تناول الدكتور يونس الزهري، مدير تكوين الملحقين القضائيين والقضاة بالمعهد العالي للقضاء بالرباط، (تناول) موضوع “المحاماة في مشروع قانون المسطرة المدنية.

وتواصلت أطوار الندوة، في الفترة المسائية، بتقديم مجموعة من العروض من طرف كل من عبد الكريم الشافعي، الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير، الذي قدم “قراءة حول دور النيابة العامة أمام المحاكم المدنية في مشروع قانون المسطرة المدنية”، والنقيب عبد اللطيف أوعمو حول “إجراءات تحقيق الدعوى في مشروع قانون المسطرة المدنية”، إضافة إلى عدة عروض قيمة أخرى قدمها باحثون ومحامون ونواب وكلاء ومستشارون قضائيون، تطرق كلها لأهمية النقاش الدائر حول مشروع قانون المسطرة المدنية.

هذا، والمنتظر أن يخلص المشاركون في هذه الندوة إلى مجموعة من التوصيات، سنعمل على نشرها فور التوصل بها.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.