أكادير: تسمية شوارع وأزقة بأسماء فلسطينية تثير موجة من السخرية والانتقادات ضد مجلس المالوكي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 يوليو 2018 - 3:53 مساءً
أكادير: تسمية شوارع وأزقة بأسماء فلسطينية تثير موجة من السخرية والانتقادات ضد مجلس المالوكي
جريدة الطريق – أكادير

أثار قرار المجلس البلدي لأكادير بتسمية بعض الشوارع والأزقة بالمدينة بأسماء فلسطينية، موجة من السخرية والانتقادات في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي وفي أوساط مجموعة من الفعاليات المدينة.

قرار المجلس البلدي جاء بعد أن قد صادق هذا الأخير على نقطة في جدول أعمال الدورة الاستثنائية، المنعقدة يوم 9 يوليوز الجاري، والمتعلقة بالدراسة والتصويت على تسمية شوارع وأزقة حي “القدس” بأسماء فلسطينية.

أغلب الانتقادات، التي تم توجيهها لمجلس المالوكي عبر منصات التواصل الاجتماعي، ركزت على تجاهل القرار للموروث الثقافي والحضاري لمدينة أكادير وهويتها، وهيمنة الأسماء الفلسطينية.

تعليقات أخرى ذهبت إلى أنه مجموعة من الفعاليات المدية قد قررت، عمليا، تقديم عريضة من اجل التصدي وإلغاء القرار الجماعي المتعلق بتسمية بعض الشوارع والأزقّة بحي القدس بمدينة أكادير، طبقا للفصل 15 من الدستور.

هذا، فيما ذهبت انتقادات أخرى إلى أن تركيز الأسماء الفلسطينية (48 اسما موزعا على مختلف أزقة وشوارع حي القدس) في حي واحد وبهذا العدد، يعتبر أمرا مبالغا فيه، وكان أحرى بالمجلس أن يوزع هذه الأسماء الـ 48 على مختلف أحياء وشوارع وأزقة جماعة أكادير.

كما نبه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن الارتباط الوثيق للمغاربة بالقضية الفلسيطينية، لا يجب أن يكون مبررا لطمس هوية المدينة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.