أكادير خارج تصنيف “المدن الأكثر جذبا للاستثمار السياحي” بالقارة الإفريقية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 يوليو 2018 - 8:23 مساءً
أكادير خارج تصنيف “المدن الأكثر جذبا للاستثمار السياحي” بالقارة الإفريقية
جريدة الطريق – أكادير

لم يرد اسم مدينة أكادير ضمن التقرير الصادر، مؤخرا، عن الأمم المتحدة، الذي يصنف المدن الإفريقية الأكثر جذبا للاستثمارات السياحية، حيث لم تأت في المراتب الأربعة الأولى للمدن المغربية التي صنفها هذا التقرير ضمن المدن التي تستهوي المستثمرين السياحيين في القارة السمراء.

وجاءت مدينة طنجة في المرتبة الثالثة على الصعيد الإفريقي، خلف كل من مدينة القاهرة، التي حلت على رأس القائمة، وجوهانسبورغ الجنوب إفريقية التي جاءت في الرتبة الثانية من حيث قوة الجذب الاستثماري.

وحلت مدينة الدار البيضاء في الرتبة الخامسة متراجعة بشكل مهول في الترتيب إلى جانب أكادير التي لم تعد تستهوي الأجانب لإطلاق مشاريعهم بها، نتيجة عدة عوامل أبرزها العراقيل الإدارية التي توضع في وجههم، علاوة على البنيات التحتية المهترئة، وكذا الكساد الاقتصادي الذي أرخى بظلاله على جوهرة سوس، إضافة إلى غياب استراتيجية واضحة المعالم للمجالس المنتخبة بالمدينة للنهوض بالمدينة وتشجيع الاستثمار، وفتحه أمام الأجانب وفق أسلوب سهل المساطر.

وأظهر التقرير القفزة النوعية التي حققتها مدينة القاهرة في حركة الاستثمارات الأجنبية، في الفترة ما بين عامي 2013 و2016، حيث استطاعت الصمود في صدارة المدن الإفريقية، بالرغم من الظروف السياسية والاقتصادية والأمنية التي تمر منها دولة مصر بصفة عامة جراء مخلفات الربيع العربي إلا أنها قاومت كل هذه التحديات واحتلت الصف الأول إفريقيا و الـ64 عالميا كقوة جذب استثمارية.

وقدر التقرير الأممي مجموع استثمارات القاهرة بقيمة 13.7 مليار دولار ما بين 2013 و2016، مقارنة بنحو 13.2 مليار دولار جذبتها جنوب إفريقيا، و10.5 مليار دولار لطنجة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.