تقرير: أكثر من 600 ألف سائح زاروا مدينة أكادير سنة 2018

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 31 أغسطس 2018 - 8:06 مساءً
تقرير: أكثر من 600 ألف سائح زاروا مدينة أكادير سنة 2018
جريدة الطريق – أكادير

أفاد تقرير، صادر عن المجلس الجهوي للسياحة، أن عدد السياح الوافدين على مدينة أكادير، في الفترة ما بين فاتح يناير ومتم شهر يوليوز من السنة الجارية، قد بلغ 613 ألف و891 سائحا، مسجلا بذلك ارتفاعا بمعدل 35 ر14 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2017 التي بلغ فيها عدد الوافدين 536 ألف و875 سائحا.

وأضاف التقرير الصادر عن المجلس الجهوي للسياحة لأكادير (سوس ماسة)، أن السياح الذين توافدوا على الفنادق والإقامات والنوادي السياحية المصنفة في المدينة، من مختلف المدن المغربية، احتلوا الصدارة وذلك بمجموع 195 ألف و540 سائحا، مقابل 188 ألف و549 سائحا، عند نهاية شهر يوليوز 2017، ليحققوا بذلك ارتفاعا بمعدل 71 ر3 في المائة.

وجاء السياح الوافدون من السوق الفرنسية في الرتبة الثانية، بمجموع 101 ألف و876 سائحا، مسجلين تحسنا بلغ معدله 32 ر25 في المائة، مقارنة مع الشهور السبعة الأولى من سنة 2017 التي بلغ فيهما عدد السياح الفرنسيين الذين زاروا أكادير 81 ألف و290 سائحا.

واحتل السياح الوافدون على أكادير من مختلف المقاطعات الألمانية الرتبة الثالثة بمجموع 71 ألف و540 سائحا، متبوعين في الرتبة الرابعة بالسياح الإنجليز الذين ارتفع عدد الوافدين منهم بمعدل 18,40 في المائة، ليصل عددهم 58 ألف و507 سياح، مقابل 49 ألف و415 سائحا متم يوليوز 2017.

واستقبلت الفنادق السياحية المصنفة ضمن فئة 4 نجوم أكبر عدد من السياح الوافدين على أكادير ما بين فاتح يناير ونهاية يوليوز الماضيين وذلك بما مجموعه 135 ألف و194 سائحا، متبوعة في الصف الثاني بالنوادي السياحية المصنفة التي استقبلت 129 ألف و97 سائحا، ثم الفنادق الفاخرة من فئة 5 نجوم في الرتبة الثالثة بمجموع 109 آلاف و97 سائحا، فالإقامات السياحية المصنفة في الرتبة الرابعة بمجموع 97 ألف و 402 من السياح.

وقد سجل متوسط الملء في مختلف وحدات الإيواء السياحي المصنفة في أكادير خلال الشهور السبعة الأولى من السنة الجارية تحسنا بلغ معدله 82 ر6 في المائة، حيث وصل نسبة 02 ر52 في المائة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.