حملة التضامن مع الدكتور الشافعي تُطيح بمدير مستشفى تيزنيت

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 - 6:24 مساءً
حملة التضامن مع الدكتور الشافعي تُطيح بمدير مستشفى تيزنيت
جريدة الطريق – أكادير

في خطوة غير متوقعة، قررت وزارة الصحة، عشية اليوم الثلاثاء 4 شتنبر، إعفاء مدير المستشفى الاقليمي الحسن الأول بتيزنيت (ع.ح)، من مهامه وإلحاقه للعمل كطبيب بالمستشفى المحلي لإنزكان، وذلك بعد الاحتقان الشديد الذي عرفه المركز الاستشفائي بتيزنيت، خلال الشهور الأخيرة، بين المدير والدكتور المهدي الشافعي، الملقب بـ “طبيب الفقراء”.

وأفادت مصادر وطنية، أن قرار الوزارة في حق المسؤول الأول عن المؤسسة الصحية المذكورة كان متوقعا، بعد أن تم تنقيل “طبيب الفقراء” إلى مستشفى تارودانت، وما خلفه ذلك من احتجاجات عارمة في صفوف الساكنة المحلية، والتي طالبت في وقفة احتجاجية، أول أمس الأحد، برحيل مدير المستشفى.

وذكرت المصادر ذاتها، أن الوزارة عينت الدكتورة “هـ.م”، طبيبة مركز السرطان، كمديرة مؤقتة للمستشفى، في وقت رحبت فيه ساكنة الإقليم بالقرار، الذي سيطفئ نار الاحتجاجات التي شهدتها مدينة تيزنيت طيلة الأيام الأخيرة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.