منظمة الاغاثة والانقاد بالمغرب تشرف على دورة تكوينية في الاسعافات الأولية الأساسية باكادير الكبير

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 1 أكتوبر 2018 - 10:03 مساءً
منظمة الاغاثة والانقاد بالمغرب تشرف على دورة تكوينية في الاسعافات الأولية الأساسية باكادير الكبير
جريدة الطريق-اكادير

نظم مكتب جمعية مستغلي قطاع نقل المرضى والموتى باكادير الكبير دورة تكوينية في الإسعافات الأولية الأساسية لفائدة السائقين ومساعديهم في سيارات الإسعاف للخواص، الدورة التكوينية نظمت في الفترة الممتدة من يوم أمس السبت 29 الى غاية مساء هذا اليوم الأحد 30 شتنبر 2018  بقاعة العروض بدار الحي ابن زيدون بحي الخيام باكادير، بحضور السيدة فاطمة عاريف رئيسة جمعية صوت الطفل وإعلاميين ويأتي هذا النشاط في إطار مشروع: “تقوية قدرات المسعفين” الذي تدعمه منظمة الإغاثة والانقاد. وقد أصبحت الإسعافات الأولية إحدى الخدمات الأساسية التي يقدمها المتطوعون وموظفون الإغاثة والاتقاد وسائقي سيارات الاسعاف لمن يحتاجها في جميع أنحاء العالم، وهو ما يساعد على إنقاذ أرواح الملايين من البشر. إن الحاجة إلى المساعدات الإنسانية لا تزال تحظى بأهمية حيوية، ولا تقتصر على ميادين الحروب.

    كما استهدفت الدورة التكوينية الفئات السالفة الذكر وتعد هذه المبادرة فرصة لتعزيز قدرات تواجد المسعفين بالمنطقة، وقد أشرف على تأطير هذه الدورة السيد عزيز طروي الأمين العام للمنظمة الاغاثة والانقاد المغربي ومؤطر دولي مع الصليب الاحمر الذي عمل على إيصال كل التقنيات الإسعافية لفائدة المشاركين بطرق بيداغوجية وعروض نظرية وتطبيقية معززة بوسائط مرئية سمعية بصرية، الشيء الذي سهل على المتلقين أخذ كل الطرق والتقنيات المتعلقة بالإسعافات الأولية الأساسية، وقد شارك ضمن الدورة كل السائقين ومساعديهم.

    إن اتخاذ الإجراء المناسب وتطبيق أساليب الإسعاف الملائمة، في انتظار وصول المساعدة من جانب المتخصصين المحترفين، يمكن أن يقلل بنسبة كبيرة من الوفيات والإصابات، ويقلل من أثرها في الكوارث وفي حالات الطوارئ في الحياة اليومية فإن الملايين من البشر يصابون أو يموتون كل عام نتيجة للقصور في الاستجابة أو غياب المساعدة في الوقت المناسب.  

     وتأتي هذه الدورة ومثيلتها التي شهدها اقليم اكادير كبداية في تكوين نواة من المسعفين في أفق استكمال هيكلة المكاتب المحلية باقاليم جهة سوس ماسة، وهو عمل تبذل دونه مجهودات كبيرة من قبل المكتب الاقليمي لجمعية ارباب ومستغلي نقل المرضى والموتى، ومختلف الفاعلين المحليين، وذلك من أجل نشر وتوسيع قاعدة فروع الجمعية حتى يتسنى لها مباشرة عمل القرب والانفتاح على كافة المجالات الترابية في الجماعات والبلديات باقاليم الجهة الأمر الذي سيتيح للجمعية بإقليم اكادير ونواحيه فرص تنزيل وتفعيل برامج هادفة وذات مردودية ستنعكس بشكل إيجابي على ساكنة المنطقة بمختلف فئاتها.

     جذير بالذكر أن اليوم الافتتاحي للدورة حضره أعضاء المكتب للجمعية بما فيه الأطر، إلى جانب أعضاء المكتب الاقليمي للجمعية وجمعية صوت الطفل، واختتمت الدورة التكوينية بتوزيع الشواهد على المشاركين بقاعة العروض التابعة لدار الحي ابن زيدون بحي الخيام.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.