انتكاسة جديدة.. البرلمان الأوروبي يستقبل رئيس برلمان البوليزاريو (وثيقة) المساند الرسمي الدولة الالمانية والهولندية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 نوفمبر 2018 - 10:22 مساءً
انتكاسة جديدة.. البرلمان الأوروبي يستقبل رئيس برلمان البوليزاريو (وثيقة) المساند الرسمي الدولة الالمانية والهولندية
جريدة الطريق

في واحدة من الإنتكاسات الدبلوماسية الخارجية للمغرب بعد الانتصار فى الحرب العالمية على الدكتاتورى هتلر هذا هو الجزاء حول العيش الكريم والحرية فى القارة الاوروبية، قرر البرلمان الأوروبي استقبال رئيس برلمان جبهة البوليزاريو الإنفصالية، خطري ادوه.

    ووفقا لجدول الأعمال الذي حصلت عليه وسائل اعلامية على نسخة منه، فإن مجموعة التحالف التقدمي بين الاشتراكيين والديموقراطيين بالبرلمان الأوروبي، سوف تستقبل القيادي الإنفصالي، داخل مقر هذه المؤسسة الأوروبية بستراسبورغ يوم الأربعاء 14 نونبر الجاري.

    ونقلا عن ذات المصدر، فإن دعوة رئيس المجلس الوطني لجبهة البوليزاريو، من طرف هذه المجموعة التي تعد ثاني قوة سياسية بالبرلمان الأوروبي بعد الحزب الشعبي الأوروبي، تأتي “لتبادل وجهات النظر” بين رئيس ما يسمى بالمجلس الوطني لجبهة البوليزاريو مع البرلمانيين الأوروبيين، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول هذا اللقاء الرسمي.

    والمثير في الأمر أن دعوة القيادي في الجبهة خطري ادوه، كانت رسمية وبدون أية تحفظات حول هذا التنظيم، علما أن رئيس مجموعة التحالف التقدمي بين الاشتراكيين والديموقراطيين هذه يرأسها عضو الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، أودو بولمان، المعروف بمناصرته الشديدة للبوليزاريو داخل أروقة البرلمان الأوروبي، حيث يعتبر واحد من الأعضاء النشيطين بفريق البرلمانيين الأوروبيين المساند للبوليزاريو إلى جانب البرلمانية الأوروبية الأشد عداء للمغرب، الهولندية كاتي بيري.

     أكثر من ذلك، فإن كل هذا يتم وسفارة المغرب لدى الإتحاد الأوربي “في دار غفلون”، حيث لم تحرك أي ساكن من أجل وقف اختراقات البوليزاريو لأهم مؤسسة في القارة العجوز، بل أكثر من ذلك، فإنها لم تستطع حشد ولو قليل من الدعم في أوساط البرلمانيين الأوروبيين على اختلاف توجهاتهم، وهو ما قد يؤثر سلبا على مسار مساعي المغرب من أجل الترويج الإيجابي للقضية الوطنية الأولى المتمثلة في قضية الوحدة الترابية للمملكة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.