اشتوكة أيت باها: تخصيص 50 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بين عدة جماعات قروية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 4:31 مساءً
اشتوكة أيت باها: تخصيص 50 مليون درهم لتعزيز الشبكة الطرقية بين عدة جماعات قروية
جريدة الطريق – أكادير

تم تخصيص أزيد من 50 مليون درهم لتعزيز وتقوية الشبكة الطرقية بإقليم اشتوكة أيت باها، وذلك من خلال إنجاز مشاريع لتقوية الربط بين عدد الجماعات ذات الكثافة السكانية المرتفعة، وفك العزلة عن الساكنة المحلية، بالإضافة إلى إعطاء دينامية للحركة الاقتصادية بهذه المناطق.

وهكذا انطلقت أشغال توسيع وتقوية المحور الطرقي 1014، الرابط بين مدينة بيوكرى والطريق الوطنية رقم 1 مرورا بجماعتي واد الصفاء وأيت اعميرة.

وسيساهم هذا المشروع الذي تقدر تكلفته الإجمالية ب26 مليون درهم، وسينجز على طول 16 كلم، وممول من طرف صندوق التنمية القروية في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية والاجتماعية، سيساهم في تحقيق عدد من الأهداف الاقتصادية والاجتماعية، حيث سيمكن من الولوج إلى البنيات الأساسية لساكنة تتجاوز 130 ألف نسمة، بالإضافة الى تخفيف الضغط على المحور الطرقي الحالي في منطقة تعرف كتافة في وسائل النقل، خصوصا المستعمل في الفلاحة، حيث تحتضن المنطقة ازيد من 930 مقاولة فلاحية تشغل مابين 70 ألف و100 الف من العمال الزراعيين الموسميين.

وسيمكن هذا المشروع الطرقي والمنشآت الفنية المرتبطة به من الحفاظ على هذه الدينامية الاقتصادية، وتعزيز القدرة التنافسية للأقليم في مجال الانتاج الفلاحي، بالإضافة الى تعزيز سلامة وسلاسة الولوج إلى الضيعات ومناطق الانتاج والتقليص من عدد حوادث السير التي يعرفها هذا المحور الطرقي الحيوي.

وفي نفس الإطار انطلقت اشغال توسعة الطريق الجهوية 105، على مستوى المحور الرابط بين مدخل مدينة بيوكرى عبر جماعة واد الصفاء وصولا الى جماعة امي مقورن على طول 12 كلم.

وسيساهم هذا المشروع الذي تقدر تكلفته الإجمالية ب19،7 مليون درهم وممول من طرف وزارة التجهيز والنقل، سيساهم في تحسين شروط السلامة الطرقية والرفع من جودة الخدمات المقدمة لمستعملي الطريق الجهوية 105 التي تعتبر شريانا طرقيا يربط بين عدد من الجماعات الترابية، ويعرف حركة قوية على مستوى السير والجولان حيث تعبره حوالي 2400 عربة يوميا، باعتباره رابطا بين المنطقة السهلية والجبلية بالإقليم .

كما سيمكن هذا المشروع من الرفع من المردودية الاقتصادية للمنطقة بالنظر إلى وجود مرافق إنتاجية ضخمة كمصنع الاسمنت وعدد من مقالع الأحجار ومواد البناء.

وقد انطلقت أشغال الربط الطرقي بين الطريق الجهوية 105 وعدد من الدواوير بجماعة امي مقورن، على طول 4 كلم وبغلاف مالي قدره 4 مليون و443 ألف درهم ومن تمويل صندوق التنمية القروية، وهو من المحاور الطرقية التي يراهن عليها لفك العزلة عن ساكنة عدد من الدواوير النائية وتقريبها من الخدمات الأساسية وتحسين شروط العيش بهذه المناطق.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.