أكادير: غياب المراقبة يجعل السياح عرضة للنصب والاحتيال في محلات العرض

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 5 يناير 2019 - 3:54 مساءً
أكادير: غياب المراقبة يجعل السياح عرضة للنصب والاحتيال في محلات العرض
جريدة الطريق – أكادير

يتساءل العديد من الفاعلين في القطاع السياحي عن غياب مراقبة السلطات المختصة والمديرية الجهوية للسياحة، باعتبارها الجهاز الوصي على القطاع، في الأسواق والمحلات التجارية التي تعرض مبيعاتها للسياح، حيث تشهر هذه الاخيرة أثمانا خيالية لبعض المنتوجات المحلية، مثل الأركان ومشتقاته.

أحد العاملين في القطاع، رافق مجموعة من السياح إلى مقر لتعاونية لإنتاج الأركان، أكد للجريدة أن التعاونية تسوق هذا المنتوج بأزيد من 800 درهم للتر الواحد في حين أن ثمنه الحقيقي وبجودة عالية لا يتجاوز 300 درهم، كما أن ثمن الصابونة في هذه المحلات يتجاوز ثمنها 200 درهم، في حين أن الثمن الحقيقي لا يتعدى 30 درهما.

مصدرنا يؤكد أن العديد من السياح الأجانب يشتكون من التلاعب في الأسعار والنصب والاحتيال، وهو الامر الذي يسيء إلى القطاع، في ظل غياب أجهزة المراقبة والجزر.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.