الاتحاد الإفريقي ينتخب المغرب في أديس ابابا لرئاسة اللجنة الفنية الخاصة بالتجارة والصناعة والموارد المعدنية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 يناير 2019 - 8:57 مساءً
الاتحاد الإفريقي ينتخب المغرب في أديس ابابا لرئاسة اللجنة الفنية الخاصة بالتجارة والصناعة والموارد المعدنية
جريدة الطريق – أكادير

انتُخِبَ المغرب، يوم الجمعة 11 يناىر 2019، في أديس ابابا لرئاسة اللجنة الفنية الخاصة بالتجارة والصناعة والموارد المعدنية في الاتحاد الإفريقي، و تولت السيدة ارقية الدرهم كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية الرئاسة المغربية لهذه اللجنة.

    قالت السيدة كاتبة الدولة إن تفعيل منطقة التجارة الحرة بالقارة الإفريقية، سيمكن القارة من خلق “نماذج اقتصادية عملاقة” في مختلف المجالات.

    وأبرزت السيدة الدرهم في كلمة خلال جلسة نقاشية، نظمت على هامش أشغال الاجتماع العادي الثاني للجنة الفنية المكلفة بالتجارة والصناعة والموارد المعدنية التابعة للاتحاد الإفريقي، أهمية انضمام جميع البلدان الإفريقية لمنطقة التجارة الحرة القارية، داعية إلى إلغاء كافة الحواجز التي تشكل عائقا أمام النمو والتنافسية، والنهوض بعلامة “صنع في إفريقيا”، من خلال تحديد قواعد المنشأ البسيطة والقابلة للتطبيق.

    وسجلت أن إفريقيا تنمو بسرعة بفضل انبثاق اقتصادات مندمجة وكذا بفضل المقاولات الإفريقية التي باتت تعزز أكثر فأكثر مكانتها على الساحة الاقتصادية العالمية ،مضيفة أن الاتفاق حول التجارة والتنمية يتيح إمكانيات هائلة لتطوير المقاولات وتنمية التجارة في إفريقيا.

    من جهة أخرى ، تطرقت كاتبة الدولة للدور الهام الذي تضطلع به السلطات الحكومية في تسهيل عملية تفعيل منطقة التجارة الحرة، خصوصا من خلال إقرار النصوص القانونية ذات الصلة، وتشجيع عملية تنقل السلع والخدمات وتنظيم اجتماعات ومنتديات في هذا المجال.

    وأضافت السيدة الدرهم، أن “هدفنا الأساسي ، هو تعزيز التكامل بين سلاسل القيمة وتحفيز التجارة البينية في مجالي السلع والخدمات مع إعطاء قيمة مضافة أكبر للأسواق الدولية”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.