الوضع الصحي بالمدينة ونزع ملكية العقارات تهيمن على أشغال دورة المجلس الجماعي لأيت ملول

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 فبراير 2019 - 5:55 مساءً
الوضع الصحي بالمدينة ونزع ملكية العقارات تهيمن على أشغال دورة المجلس الجماعي لأيت ملول
جريدة الطريق – أكادير

انعقدت، يوم أمس الأربعاء 6 فبراير، الدورة العادية للمجلس الجماعي لأيت ملول، بالقاعة المتعددة الاستعمالات بدار الحي مبارك اعمر. وتضمنت النقط المدرجة في جدول أعمال جلسة الصباحية، دراسة ومناقشة الوضع السياحي بمدينة أيت ملول، والدراسة والتصويت على المخطط المديري للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة العمالة انزكان، والدراسة والتصويت على مشروع مرسوم نزع ملكية عقار، جزء من الرسم العقاري رقم T2639 بحي تمزارت، من أجل بناء ملعب ومساحة خضراء.

     كما تضمن جدول أعمال الدورة اللدراسة والتصويت على مشروع مرسوم نزع ملكية عقار دي مطلب التحفيظ رقم 5/ 3431 ( Plet P3 من اجل تشييد بساحة عمومية 5، والدراسة والتصويت على تعديل قرار السير والجولان رقم 2018. اما الجلسة الثانية، فقد عرفت إدراج نقطتين متعلقتين بالدراسة والتصويت على مشروع قرار السير والجولان في الدراسة و التصويت على برمجة الفائض الحقيقي لسنة 2018 10، والدراسة والتصويت على برمجة ما تبقى من الفائض التقديري لسنة 2019 11.

     وفي هذا السياق، عرفت أشغال الدورة نقاشا مستفيضا حل نقطتين من جدول الأعمال، تتعلق الاولى بدراسة الوضع الصحي بالمدينة، حيث أبرز المتخلون مجموعة من المشاکل والاکراهات التي يعاني منها المواطنون، اهمها الخصاص المهول في الاطر الطبية حيث کيف يمکن تغطية مدينة يبلغ تعداد سکانها اکثر من 180 الف نسمة بمراکز صحية غير مٶهلة النقطة الثانية التي أثارت النقاش خلال الدورة، تتعلق بنزع ملكية عقارات، حيث دعا العضو المتدخل رٸيس المجلس الی ضرورة احترام القوانين واتباع المساطر کون نزع الملكية يجب ان يتم لضرورة المنفعة العامة القصوی، وهو مايصعب تطبيقها باعتبار ايت ملول لا تتوفر علی تصميم تهيئة، کما ان هناك حاليا مجموعة من المشاريع متعثرة لعدم سلوک المساطر لتنزيلها تنزيلا سليما، حسب نفس المتدخل.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.