المهدي الحلو: عدم تسقيف الداودي لأسعار المحروقات يكشف جبنه

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 16 فبراير 2019 - 3:27 مساءً
المهدي الحلو: عدم تسقيف الداودي لأسعار المحروقات يكشف جبنه
جريدة الطريق – أكادير

علق الخبير الإقتصادي، المهدي الحلو، على رأي مجلس المنافسة بشأن مشروع تسقيف هوامش الربح في قطاع المحروقات السائلة الذي إعتبر أنه “لا يستجيب للشروط القانونية المطلوبة”، قائلا: “رأي المجلس تطرق لنصف الكأس الفارغ فقط، الإنتقادات التي وجهها لقرار تحرير أسعار المحروقات سبق ان تطرق لها عدد من المراقبين منذ إعلان عن التحرير”.

    وأردف الحلو، في تصريح لـوسائل اعلامىة أن مجلس المنافسة إعتبر أنه كان هناك تسرع في تحرير قطاع المحروقات ولم تتخذ الحكومة إجرء ات لحماية المستهلك لكنه لم يحدد القرار الذي سيقوم به ولم يقل أنه سيضع سقفا للاثمان بالسوق لأنه لا يستطيع ذلك”، مضيفا أن “ما قرره مجلس المنافسة بخصوص إسترجاع مصفاة “لاسامير” ظل ناقصا لأنه لميكشف معنى الإسترجاع هل يعني به التأميم أم الخوصصة لصالح الرأسمال المغربي”، واصفا رأيه بأنه “محتشم”.

     وأكد الخبير الإقتصادي أن سوق المحروقات محرر في إطار فوضى قانونية وإقتصادية وأن هناك شركتين خاصة شركة أفريقيا يحتكران السوق ويتحكمان في الأسعار”، مشيرا إلى أن هذه الأسعار المحروقات بدأت تعرف إرتفاعا جديدا”.

    وإستغرب الحلو حديث لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة للشؤون العامة والحكامة، في موضوع المحروقات وكأنه هو الوحيد الذي يمثل الحكومة، برغم من أنه مستقيل من منصبه”، واصفا إياه ب”الجبان” لأنه لم يتخذ قرار تسقيف أسعار المحروقات حتى اللحظة”.

     وإعتبر المتحدث إلى أن رئيس مجلس المنافسة الذي تجمعه علاقة صداقة قديمة مع الداودي كل واحد منهما يرمي الكرة للاخر، بحيث أن ما قاله الوزير رفضه رئيس المجلس وما قاله رئيس المجلس رفضه الوزير، إذن كيف سنجد المخرج”، داعيا إلى إتخاذ قرار إعادة تأميم لاسامير وإعداد دراسة فعلية للسوق منذ تحريره”، مشددا على ضرورة تسقيف الأسعار والقيام بمراقبة كيفية تعامل الشركات وضرب على يد المحتكرين في هذا المجال”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.