المركز الثقافي بأيت ملول قبلة وطنية ودولية لعدة أنشطة ثقافية وفنية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 مارس 2019 - 3:57 مساءً
المركز الثقافي بأيت ملول قبلة وطنية ودولية لعدة أنشطة ثقافية وفنية
جرىدة الطريق-اكادير

يحتضن المركز الثقافي بمدينة أيت ملول ،عدة أنشطة ثقافية و فنية ،فمند نشأته حرك الشأن الثقافي بالمدينة ،نتيجة لمرافقه الحديثة و التي تساعد على تنظيم التظاهرات الثقافية و الفنية .ولهذه الغاية ،أجرت الجريدة الحوار التالي مع عماد كحمو ،مدير المركز ومكلف بالثقافة بإقليم إنزكان أيت ملول :

هل سطر المركز  برنامجا  ،للنهوض بالشأن الثقافي بمدينة أيت ملول ؟

مند نشأة المركز في سنة 2015 ،دأب على نهج تكتيك جديد في مجال التنشيط الثقافي ،واستطاع بذلك أن يشتغل على إنجاز و تطبيق برنامج تنشيطي شهري ،كعروض مسرحية ،موسيقية ،الفنون التشكيلية ،القراءة و الكتب ،وفي مجال العلمي و ألمحاضرتي .فهذا البرنامج يستقطب مختلف الشرائح الاجتماعية ،ويراعى فيه الأنشطة المقدمة للأطفال من صبحيات تربوية و ترفيهية وتنظيم مهرجانات مختلفة وطنية ودولية .إضافة إلى برنامج ترفيهي يحتضن كذلك المركز ،البرنامج التكويني طيلة السنة ،من مجموعة من الورشات ،التي وصلت خلال السنة المنصرمة ،15 ورشة يؤطرها 18 أستاذ كل في تخصصه ،كالمسرح ،السينما ،الفنون التشكيلية ،التنمية الذاتية ،البرنامج اللغوي العصبي ،القصة القصيرة ،الحكاية ،الحساب الذهني ،تنمية الذكاء و التصوير الفوتوغرافي ،استفاد منها هذه السنة ،1200 مستفيد من مختلف الأطياف.كما يضم المركز ،معارض التي تهتم بالفنون التشكيلية و الكليغرافية و النحت وغيرها .ويستضيف رواق المركب كل شهر ،معرض لمجموعة من الفنانين داخل الوطن و خارجه .علاوة على أنشطة شبابية و للهواة، لتشجيع الطاقات المحلية .

ما حظ الناشئة من هذا البرنامج ؟

المركز يتوفر على خزانة ومكتبة وسائطية ،تضم مجموعة من الكتب وثلاثة فضاءات : فضاء الكبار ،الشباب والصغار .ويحتوي على كتب مختارة بعناية و مستوردة من الخارج ووسائط معلوماتية  ،لتسهيل البحث على الباحثين و على الأطفال ،قصد تنمية الفعل القرائي بمدينة أيت ملول ،وفي أكادير الكبير عموما .

هل من أرقام لعدد الأنشطة المقامة داخل المركز الثقافي بأيت ملول ؟

عدد الأنشطة التي يقدمها المركز الثقافي بأيت ملول ،تتجاوز سنويا 300 نشاط ،تضم عروض مختلف المجالات الثقافية و الفنية و العلمية .إضافة إلى مهرجانات التي تنظمها جمعيات متخصصة وعروض تنظمها وزارة الثقافة و الاتصال،سواء في دعم الترويج أو التوطين .حيث يحتضن المركز ،إقامة فنية تدخل في التوطين المسرحي ،التي تستفيد منه فرقة بصمات الفن ،إلى جنب إقامة العرائس وكتابة النص لمسرح الطفل ،بالاتفاقية مع جمعية سوس لمحترفي السينما ،لإحياء هذا الصنف الفني الذي بدأ ينقرض.

حاوره محمد بوسعىد

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.