مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك.

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 مارس 2019 - 2:21 مساءً
مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الخارجية يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك.
جرىدة الطريق-اكادير

استقبل الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الخميس 21 مارس 2019 بمقر المجلس، نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني السيد محمود عباس للشؤون الخارجية، والذي كان مرفقا بسفير دولة فلسطين بالرباط السيد جمال الشوبكي.
في البداية، أوضح نبيل شعث أن زيارته الحالية للمملكة تدخل في إطار التشاور المستمر بين القيادة الفلسطينية والقيادة المغربية مشيرا إلى أنه يحمل رسالة من فخامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى جلالة الملك محمد السادس حول آخر التطورات التي تعرفها القضية الفلسطينية. وأشاد بالمناسبة بالدعم الدائم والمتواصل الذي يقدمه جلالة الملك رئيس لجنة القدس وكافة مكونات الشعب المغربي لنصرة الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وفي تمتعه بكافة حقوقه العادلة والمشروعة.
وفي ذات السياق، ندد نبيل شعث بالمشروع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأوضح أنه “مشروع عنصري يسلب حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره”. وذكر بأن الدول العربية قدمت في قمة بيروت مقترحا يضمن “حل الدولتين مقابل السلام”، وأنها اتفقت على عدم التطبيع مع إسرائيل إلا بعد انسحابها من الأراضي المحتلة سنة 1967 والتزامها بقرارات الشرعية الدولية.
من جهته، جدد رئيس مجلس النواب التأكيد على أن جميع أطياف الشعب المغربي تعتبر القضية الفلسطينية قضية مركزية، مبرزا دور جلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس في نصرة القضية الفلسطينية، وفي الدفاع عن القدس الشريف ودعم صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال. وأضاف أن موقف المغرب واضح إزاء رفض التطبيع مع إسرائيل وضرورة انصياعها لقرارات الشرعية الدولية.
كما شدد المالكي على أهمية الوعي بخطورة الأوضاع الحالية التي تتسم باحتلال ممنهج للأراضي الفلسطينية، داعيا إلى توحيد الصف العربي وإلى اتخاذ مواقف حازمة في ظل التحديات المتعددة التي تعرفها القضية الفلسطينية.

علي سلامي .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.