أكادير: معرض مهن البناء والتجهيز في نسخته الثالثة يرفع رهانات الجودة والنجاعة الطاقية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 أبريل 2019 - 7:54 مساءً
أكادير: معرض مهن البناء والتجهيز في نسخته الثالثة يرفع رهانات الجودة والنجاعة الطاقية
جريدة الطريق – أكادير

تحتضن مدينة أكادير، في الفترة الممتدة ما بين 23 و28 أبريل الجاري، فعاليات النسخة الثالثة للمعرض الوطني لمهن البناء والتجهيز وحرف الصناعة التقليدية، الذي تنظمه الجمعية المغربية لحرف البناء والتجهيز تحت شعار “جودة حرف ومهن البناء والتجهيز بين رافعة المقاربة الأيكولوجية ورهان النجاعة الطاقية”.

وفي هذا السياق، احتضن مقر غرفة الصناعة التقليدية بأكادير، عشية أمس الخميس 11 أبريل، ندوة صحفية لتقريب وسائل الإعلام من آخر الاستعدادت الجارية لإنجاح هذا المعرض، الذي ستحتضن فعالياته ساحة الأمل بأكادير، وكذا استعراض البرنامج العام لهذه التظاهرة النوعية.

وقد شدد كافة المتدخلين، خلال الندوة الصحفية، على أهمية هذه المحطة السنوية في احتضان مختلف الحرف والمهن والمؤسسات ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بقطاع البناء والتجهيز، إلى جانب تركيزه على وضع مدينة أكادير في قلب المشهد الاقتصادي الوطني، عبر جعل المعرض فضاء لتقاسم المستجدات العلمية والخبراتية والصناعية، وتعزيز القدرات والكفاءات، عبر آليتي العرض للمنتجات والمعدات الجديدة في مختلف المجالات ذات الصلة بمجال البناء والتجهيز وحرف الصناعة التقليدية.

وقد عبر مدير المعرض، ميلود بنباري، عن اعتزازه بتنظيم هذه التظاهرة بمدينة أكادير، مركزا على كونها فرصة سانحة للتعريف بالمؤهلات والكفاءات التي تزخر بها جهة أكادير حرفيي ومهنيي قطاع البناء والتجهيز والصناعة التقليدية، وانفتاحهم على التجارب الأخرى.

كما أشار ميلود بنباري إلى أن النسخة الثالثة من المعرض اختارت مجال الترصيص كموضوعة لهذه الدورة، حيث ستكون فرصة للتعريف بمشاريع الحرفيين والمهنيين على صعيد هذه الجهة، وتثمينها من خلال اتفاقيات تهم تكوينات تسعى للارتقاء بالقدرات والكفاءات، وفرصة للتعريفِ بحرف البناء والتجهيز، وتعزيز انخراطها في تفعيل مبدأ النجاعة الطاقية، واعتماد الأساليب الحرفية ومعدات التجهيز الصديقة للبيئة.

وأضاف مدير المعرض، أن التظاهرة ستستقبل الجمعيات المهنية بالمغرب كضيوف شرف لدى نظرائهم بأكادير، وستكرم عدة فعاليات من بينها أول امرأة رصاصة بالمغرب، ومشيرا لتخصيص المنظمين لجوائز نوعية كأحسن رواق إيكولوجي وأحسن مشروع أو اختراع لتفعيل النجاعة الطاقية في قطاع البناء والتجهيز، وجائزة أحسن مشروع أو اختراع لتفعيل المقاربة الإيكولوجية في قطاع البناء والتجهيز، فضلا عن تكريم قيدوم البنائين بالمغرب وقيدوم الرصاصين وقيدوم التجهيز الأصيل بالمغرب وقيدوم المهندسين في مجال العقار والبناء بالمغرب، إلى جانب توزيع شواهد المشاركة وشواهد الحضور.

من جهتها، أبرزت الناطقة الرسمية بالمعرض، بشرى أبتال، أهمية هذه الدورة من المعرض، التي استطاعت ان تستقطب أزيد من 75 في المئة من المهنيين والحرفيين من خلال أروقة تجارية في مجال خدمات البناء والتجهيز، ومجال الطاقات المتجددة، من خلال معرض يضم 96 رواق ويمتد على مساحة تزيد عن 2200 متر مربع، وبحضور مؤسسات رسمية كالمركز الجهوي للإستثمار ومديرية التجهيز والوكالة الوطنية للتشغيل والكفاءات وشركات وهيئات وازنة.

وأضافت بشرى أبتال، أن فعاليات المعرض تجمع بين العرض والتسويق، والتأطير والتدريب والتكريم والتتويج، من خلال الانخراط في الإيجابي والفعال في تنزيل الإستراتيجيات الوطنية الكبرى وفي مقدمتها استراتيجية الطاقات المتجددة واستراتيجية التنمية البشرية لتحقيق التنمية المستدامة المنشودة.

وتشارك بفضاء المعرض، المنظم على مدى خمسة أيام، شركات معدات وتجهيزات البناء وشركات الطاقة الشمسية والمتجددة والمهندسون ومكاتب الدراسات ومقاولات البناء والغرف المهنية والجمعيات المهنية والحرفية وأقسام التصميم والتهيئة بالمؤسسات العمومية وومقاولات خدمات البناء وشركات العقار وشركات الديكور والبنوك والحرفيون والمهنيون من خلال أروقته المنقسمة لعدة مجالات من خدمات البناء والتجهيز، والطاقات المتجددة وإنشاء ودعم المقاولات الصغرى والمتوسطة وتكوين وتأهيل الموارد البشرية والخبرات المهنية والإيكولوجية لقطاع البناء والتجهيز.

هذا، ويشار إلى أنه من المقرر أن يتم بالموازاة مع فعاليات المعرض، الذي انفتح على عدة دول أجنبية مثل فرنسا وألمانيا والدانمرك وهولندا وتركيا وكوريا الجنوبية ونيجيريا وتونس، تنظيم تظاهرة “الملتقى الوطني الأول لتفعيل الاستراتيجية الوطنية للطاقات المتجددة”، والذي سيلتئم تحت عنوان “النجاعة الطاقية والمقاربة الإيكولوجية في حرف ومهن البناء والتجهيز : الواقع والآفاق”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.