مثير.. مواطن يتفاجأ بطلاقه من زوجته دون علمه

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 14 أبريل 2019 - 6:43 مساءً
مثير.. مواطن يتفاجأ بطلاقه من زوجته دون علمه
جريدة اطريق اكادير

في واقعة مثيرة تفاجأ مواطن بطلاقه من زوجته (طلاق الشقاق)، بدون علمه بعدما كان قد دخل معها في خلافات زوجية، وصلت إلى القضاء، إلا أن جلسات الصلح التي عقدوها مع قاضي الأسرة نجحت في فك خلافاتهم، وحصل على قرار الرجوع إلى بيت الزوجية، قبل ان يتفاجأ بقرار الطلاق صادر عن المحكمة دون علمه في مدينة آسفي .

    وتعود تفاصيل القضية حسب ما أوردته مصادر إعلامية محلية، إلى منطقة قيادة أولاد سلمان نواحي مدينة اسفي، حيث يعيش الزوج المعني بالأمر، والذي التحق بالمنطقة مسقط رأسه مؤخرا، بعدما كان يعيش في مدينة طانطان مع زوجته، حيث بدأت القضية هناك عندما وصلت خلافاتهم العائلية إلى القضاء الذي رفض فيه الزوج الطلاق وقرر الخضوع لجلسات الصلح نزولا عند قرار قاضي محكمة الأسرة، وهو ما نجح فيه، ووصل إلى صيغة مناسبة لإرجاع زوجته لبيت الزوجية، حيث قرر الرجوع إلى مدينة آسفي مسقط راس زوجته، نزولا عند رغبتها.

    وكشفت المصادر ذاتها، أن الزوجة دخلت مرة أخرى في خلافات مع زوجها، بسبب عدم توفرهم على مسكن قار في مسقط راسها، وهو ما وعدها بإصلاحه حيث شرع في بناء منزل خاص لهما، لكنه قرر الرجوع لمدينة طنطان، للبحث عن العمل من أجل استكمال بناء منزله، وعندما عاد مؤخرا، تفاجأ بكون زوجته طلقته دون علمه، وعندما بحث في الامر وجد أن شيخ المنطقة (عون سلطة ) وقع مكانه في وثيقة الاستدعاء التي تلقها من المحكمة، من اجل حضور جلسات الطلاق، وهو ما قررته هذه الأخيرة استنادا إلى وثيقة الاستدعاء التي توصل بها ولم يحضر للمحكمة.”

    وتورد المصادر ذاتها ان المواطن قرر متابعة عون السلطة قضائيا في هذه القضية، حيث فتحت عناصر الدرك الملكي لمنطقة أولاد سلمان تحقيقا في الموضوع، خلص إلى اعتقال المتهم، وإحالته على القضاء، فيما دخل المواطن في مفاوضات جديدة من أجل الرجوع لزوجته .”

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.