وزارة الصحة تفتح تحقيقا في قضية وضع امرأة لحملها أمام باب أحد المستشفيات

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 أبريل 2019 - 7:58 مساءً
وزارة الصحة تفتح تحقيقا في قضية وضع امرأة لحملها أمام باب أحد المستشفيات
جريدة الطريق – أكادير

قالت وزارة الصحة إنه على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية بشأن ولادة تمت خارج المركز الصحي بقرية عين الجمعة بمكناس، أول أمس الأربعاء، حيث وضعت سيدة مولودا ميتا أمام مدخل المركز الصحي المذكور، أمر وزير الصحة أنس الدكالي بتكليف لجنة تفتيش مركزية من وزارة الصحة من أجل القيام بتحقيق ميداني وبحث إداري لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث المؤلم.

وذكرت الوزارة، في بيان لها أمس الخميس، أنه تقرر فتح بحث قضائي في الموضوع، مع إخضاع الجنين المتوفى للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة المختصة، لمعرفة أسباب وظروف الوفاة.

وأوضح المصدر ذاته أن النتائج الأولية للأبحاث، أظهرت أن زوج السيدة المعنية حضر إلى المركز الصحي في الساعة الثالثة صباحا، وتم إخباره بأن المركز لا يعمل بنظام الحراسة، وتم وضع سيارة إسعاف رهن إشارته لنقل السيدة الحامل إلى المستشفى العمومي، إلا أنه رفض. وفي حدود الساعة السابعة صباحا، من نفس اليوم، حضرت الزوجة رفقة سيدتين إلى المركز الصحي في وضع ولادة متقدمة، حيث وضعت مولودها ميتا قبل الولوج إلى المركز الصحي.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا، يوم الأربعاء، صور سيدة وهي ملقاة على الأرض أمام باب مستوصف بقرية بضواحي مدينة مكناس، منددين بالحادث، حيث طالبوا بفتح تحقيق في ملابساته، خصوصا أنها ليست المرة الأولى التي تضطر فيها امرأة حامل لوضع حملها أمام باب المستشفى، فقد سبق وأن وضعت سيدة الشهر الماضي بمدينة ابن سليمان حملها على متن سيارة إسعاف، ولم يكن برفقتها إلا زوجها وسائق السيارة، في غياب التجهيزات الطبية الضرورية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.