الجمعيات المستفيدة من دعم المبادرة الوطنية تغضب رفاق “الزاير”

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 9 مايو 2019 - 1:09 مساءً
الجمعيات المستفيدة من دعم المبادرة الوطنية تغضب رفاق “الزاير”
جريدة الطريق-اكادير

طالب المكتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الذي خصصته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لعدد من جمعيات المجتمع المدني بطاطا عامل الإقليم بتوضيح حول الدعم المالي، معتبرة في رسالة إلى العامل أن إقدامه على هذه الخطوة يندرج ضمن “المسؤولية المناطة بنا كنقابة لتكريس مبادئ الشفافية والديمقراطية وتكافؤ الفرص وحماية المال العام من العبث والإستغلال السياسوي الضيق خدمة لأجندات من يخططون في الكواليس في استغلال خبيث لحسن نيتكم”.

    وأوضحت أنها توصلت بأخبار فحواها أن “المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تترأسون لجنتها الإقليمية بعمالة طاطا ستقوم بتمويل مجموعة من الجمعيات الحديثة العهد بالملايين من الدراهم من المال العام، وذلك بعقد اتفاقات مع هذه الجمعيات المحظوظة..”

    وكشفت في نفس الرسالة أن هناك جمعيات “أسست في الكواليس بشكل سري في الأسابيع الأخيرة دون إشراك المجتمع المدني بالإقليم ولا تتوفر على الوصل النهائي القانوني الذي يضفي عليها الشرعية والصبغة القانونية وفق التشريعات الجاري بها العمل”.

    وتحدث رفاق “الزاير” بطاطا في رسالتهم إلى عامل الإقليم عن جمعيات أخرى “لم تؤسس أصلا وتم تعيين رئيسها في خرق سافر للقانون وفي إقصاء مفضوح للفعاليات المهتمة بالحقل التربوية والتعليمي.. إضافة لجمعية إقليمية أخرى قيل إنها ستعنى بالصحة”، مشيرين إلى أنه حينما يتعلق الأمر بالجمعيات “المغضوب عليها”، بحسب وصفهم، “يختلف أسلوب تعامل السلطات الإقليمية والمحلية والجماعات الترابية”.

   وكشف نفس التنظيم النقابي “عزم اللجنة الإقليمية للمبادرة البشرية عقد اتفاقية شراكة مع جمعية مقربة ومحظوظة قادمة من اشتوكة آيت باها”، وهي الشراكة التي ستحصل بموجبها على “مشروع بالملايين من الدراهم”، وفق تعبير الرسالة التي وصف من خلالها هذه الشراكة بـ”إقصاء خطير للفاعلين الإقتصاديين والإجتماعيين بإقليم طاطا والذين يتوفرون على خبرة وتجربة في هذا المجال”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.