مثول مستشار جماعي رفقة 3 نساء أمام وكيل الملك والداخلية تحقق مع الباشا والقائد حول اتهامات خطيرة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 مايو 2019 - 1:27 صباحًا
مثول مستشار جماعي رفقة 3 نساء أمام وكيل الملك والداخلية تحقق مع الباشا والقائد حول اتهامات خطيرة
موقع الطريق-فاس

ينتظر أن تحيل عناصر الشرطة القضائية اليوم الثلاثاء مستشار جماعي رفقة ثلاثة نساء هاجموا رجال السلطة والقوات العمومية بالحجارة والعصي وأدوات أخرى على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بفاس لمواجهته بالتهم المنسوبة إليه.

    و تشير  المعطيات الى تورط الشخص الموقوف رفقة ثلاثة نساء في تعنيف و الاعتداء على ثلاثة من أعوان السلطة و عناصر من القوات المساعدة.

     وذكرت مصادر محلية، أن الموقوفين أمطروا القوات العمومية ورجال السلطة، بوابل من السب والشتم قبل أن يلجؤوا إلى  الضرب والجرح باستعمال الحجارة وغيرها من الأدوات، بعدما تدخلت لهدم سور تم بنائه خارج القانون بدوار اولاد امحمد.

    و حسب شريط فيديو يتم تداوله يظهر فيه المستشار الجماعي رفقة النساء وهم يهاجمون رجال السلطة بالحجر كما يظهر في الفيديو ذاته شخص آخر يشهر سكينا من الحجم الكبير.

     واتهمت السلطات المستشار الجماعي المعتقل، بتحريض الغاضبين على السلطات، عبر خروجهم بالتزامن مع عملية هدم البناية، وتوجيهه لاتهامات خطيرة للقائد والباشا، همت تلاعبات كما قال المستشار الجماعي، في ملفات مخالفة لقانون التعمير، ولجوء السلطات بحسب ما كشف عنه عضو لجنة التعمير بجماعة عين الشقف، إلى تنفيذ بعضها وغط الطرف عن الباقي، وهي التصريحات التي أججت بحسب السلطات الأجواء، وتسببت في الرد الغاضب من أفراد العائلة على عملية هدم بنايتهم العشوائية

    وبالتزامن مع تقديم المستشار إلى النيابة العامة في حالة اعتقال، فتحت مصالح وزارة الداخلية فتحت بحثا إداريا حول الاتهامات الخطيرة، والتي أشهرها المستشار الجماعي والنائب السادس لرئيس جماعة عين الشقف، في وجه الباشا والقائد خلال حضورهما لهدم بناية عشوائية، فيما وضعته عناصر الدرك بفاس تحت تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة، حيث سيتم تقديمه اليوم الاثنين أمام وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بفاس لمواجهته بالتهم المنسوبة إليه.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.