الجالية تشتكي القضاء ومافيا العقار في معرض “سماب إيمو” بفرنسا (فيديو)

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 11:25 مساءً
الجالية تشتكي القضاء ومافيا العقار في معرض “سماب إيمو” بفرنسا (فيديو)
موقع الطريق-اكادير

أحرج عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة في فرنسا مسؤولي رواق وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة في الدورة السادسة عشر لمعرض العقار الدولي (سماب إيمو) بباريس، الذي يعتبر أحد أكبر التظاهرات العقارية بالقارة الأوروبية تسعى من خلاله الوزارة إلى تشجيع مغاربة العالم على الاستثمار واقتناء العقارات في المغرب.

    واحتشد مهاجرون مقيمون بفرنسا في رواق الوزارة حاملين معهم لافتات وصورا للملك محمد السادس، كشكل احتجاجي على مافيات العقار بالمغرب. وقد رفعوا أصواتهم محذرين من السطو على ممتلكاتهم العقارية.

وحملت مواطنة ورقة مكتوب عليها إن “مغاربة العالم يريدون إسقاط مافيات العقار”، داعية إلى “الاتحاد في النضال لتحطيم الاستغلال”.

    وكشفت المواطنة ذاتها أنها اشترت في 2012 شقة في مدينة بنسليمان إلا أن المشروع السكني الذي توجد فيه الشقة غير مكتمل، ووجدت نفسها بدون شقة بعد دفعها المبلغ المطلوب، حسب قولها.

    وختمت تصريحها بالقول: “لا عدالة في المغرب وقد طرقنا جميع الأبواب، في القنصلية والبلدية… ونظمنا احتجاجات لكن لا أحد ساعدنا”.

    وينظم معرض سماب إيمو تحت رعاية وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بشراكة مع الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين المغاربة.

    وتحل جهة الرباط سلا القنيطرة ضيفة شرف في الدورة السادسة عشر لمعرض العقار الدولي بباريس، والذي يقام بمركز معارض ( باريس بورت دو فيرساي ) على مدى ثلاثة أيام، حيث يسعى المسؤولون المغاربة المشاركون فيه إلى أن يشكل فرصة للمغاربة سواء منهم الذين يقيمون في فرنسا أو غيرها من الدول الأوربية الأخرى فضلا عن الزوار الفرنسيين والأوربيين من أجل اكتشاف آخر المستجدات في سوق العقار المغربي .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.