هذه تفاصيل “رادارات” ألمانية جديدة لمراقبة مخالفي قانون السير

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 يونيو 2019 - 8:48 مساءً
هذه تفاصيل “رادارات” ألمانية جديدة لمراقبة مخالفي قانون السير
موقع الطريق-اكادير

كشفت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عن تفاصيل جديدة بخصوص الرادارات الألمانية الجديدة التي ستراقب المخالفين لقانون السير على طرقات المملكة، قائلة إنها تتوفر على ميزات خاصة، منها إمكانية رصد أكثر من عربة مخالفة في آن واحد.

    وتفيد مُعطيات الوزارة بأن ائتلافاً مكوناً من ثلاث شركات حاز صفقة تثبيت وصيانة 552 جهازاً للمراقبة والمعاينة الآلية لمخالفات قانون السير في إطار تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، التي ترمي إلى خفض عدد قتلى حوادث السير بـ50 في المائة في أفق 2026.

   وتعتبر السرعة على الطرقات العامل الأول الذي يزيد من خطورة الحوادث عند وقوعها، ولذلك لجأت الوزارة لاقتناء رادارات ألمانية متطورة؛ إذ سيتم تثبيت 276 جهازاً لمراقبة السرعة خارج التجمعات السكنية، و204 أجهزة لمراقبة احترام إشارة الضوء الأحمر والسرعة داخل التجمعات السكنية، و72 جهازاً لمراقبة السرعة المتوسطة على مستوى الطرق السيارة.

  وسيقوم ائتلاف الشركات الحائز على هذه الصفقة (المكون من ثلاث شركات هي مجموعة العمرة إنترناشيونال المغربية، وشركة فيترونيك الألمانية، وشركة فيترونيك الشرق الأوسط الإماراتية)، بتثبيت هذه الرادارات في جميع جهات المملكة.

    وسيتم تثبيت الحصة الأكبر من هذه الأجهزة في جهة الدار البيضاء سطات بـ108 أجهزة، تليها مراكش آسفي بـ92 جهازاً، ثم الرباط سلا بـ69 جهازاً، وفاس مكناس بـ62 جهازاً، وطنجة تطوان الحسيمة بـ51 جهازاً، وتوزيع الباقي على الجهات المتبقية.

   وقالت وزارة التجهيز والنقل إن هذه الأجهزة لديها خصائص عدة، فبالإضافة إلى رصد مخالفة تجاوز السرعة والضوء الأحمر، يمكنها رصد أكثر من عربة مخالفة في آن واحد، وقد يصل هذا العدد إلى 24 عربة، ورصد مخالفة السير على الممرات الممنوعة للسير، ورصد مخالفة اختراق الخط المتصل.

   كما يُمكن لهذه الأجهزة ألمانية الصنع من الجيل الجديد التمييز بين عربات الوزن الخفيف والثقيل، إضافة إلى إمكانية التشغيل في الاتجاهين للسير والتشغيل بتقنية المسح الضوئي بالليزر.

    أما ما يخص أجهزة مراقبة السرعة المتوسطة، فسيتم تثبيتها على مستوى الطرق السيارة، وهو ما سيمكن من مراقبة السرعة المتوسطة للعربات على مستوى مقاطع طرقية تمتد لعدة كيلومترات.

    وستعمل الشركات صاحبة المشروع على مدى سنتين لتثبيت هذه الأجهزة، بعد استكمال عملية تحديد أماكن تثبيتها بالتنسيق مع المصالح المختصة والسلطات المحلية.

    وقالت الوزارة إنها أعلنت عن طلب عروض جديد في السنة الجارية من أجل اقتناء دفعة ثانية من 280 راداراً محمولاً يتميز برصد سرعة العربات التي يمكن أن تصل إلى 320 كيلومترا في الساعة، وسرعة العربات على مسافة قد تصل إلى 1.2 كيلومتر.

   ويمكن لهذه الرادارات المحمولة العمل في الاتجاهين للسير، ومراقبة سرعة العربات ليلاً ونهاراً، وستنضاف إلى 280 راداراً محمولاً آخر سبق توزيعه على مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني خلال السنة الماضية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.