أكادير: تسعة أفلام تتنافس على الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 سبتمبر 2019 - 4:47 مساءً
أكادير: تسعة أفلام تتنافس على الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية
جريدة الطريق – أكادير

تتنافس تسعة (09) أفلام أمازيغية على الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية، صنف الفيلم، التي تنظم فعالياتها جمعية “مهرجان إسني ن ورغ”، أيام 17 ز18 و19 شتنبر الجاري، بقاعة إبراهيم الراضي بمدينة أكادير، بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وبدعم من المجلس الجماعي لمدينة أكادير وجهة سوس ماسة.

وأوضح بلاغ صادر عن جمعية مهرجان إسني ن ورغ الدولي للفيلم الأمازيغي، أن هذه الجائزة، التي تنظم برسم سنة 2018، تندرج في إطار الشراكة التي تربط الجمعية والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، طبقا لمقتضيات إطارها المرجعي، ووفقا لنظام الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية.

وتمثل هذه الجائزة، حسب نفس البلاغ، فرصة للمخرجين والمنتجين الشباب لإبراز مواهبهم عبر وسيط الفيلم، حيث ستتبارى تسعة أفلام، تم إنتاجها سنة 2018، في صنف الفيلم الروائي والوثائقي، والطويل والقصير وصنف الفيديو.

وتمثل الأفلام المشاركة مختلف المشارب والأجيال، حيث تتبارى في صنف الفيلم الروائي أفلام “مسوخ” (MONSTERS) للمخرج محمد فوزي/أكسيل، و”تيفيليت ن أوناروز” (TIFILIT N UNARUZ) للمخرج  حميد أشتوك، و”تعجب” (EXCLAMATION) للمخرج  محمد املعب، و”خسوف” (Eclipse) للمخرجة كريمة موخاريج.

فيما تتنافس في صنف الأفلام الوثائقية، كل من فيلم “أنعاق” (AN AQ) للمخرجين محمد بوزيا وقاسم أشهبون، و”جمعية القبيلة” (tamsmunt n tqbilt) للمخرج عبد الرحمن العبدي، و”تاربات ن واضو” (THARBAT N WADOO) للمخرجة لطيفة أحرار، و”بالالا” (BALALA) للمخرج أيوب أيت بيهي.

أما صنف أفلام الفيديو، فسيكون ممثلا بفيلم “أبرّاي” (Abrray) للمخرج الحسين الطاهري.

ويترأس لجنة تحكيم المسابقة الباحث بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية “ادريس أزضوض”، إلى جانب كل من الباحثين “عبد الله بومالك”، المتخصص في علوم اللغة، و”ابراهيم حسناوي” المتخصص في الأنواع الفنية والأدبية الحديثة بذات المعهد. 

وقد برمج المنظمون، على هامش المسابقة، سلسلة جلسات فكرية وحوارية ونقاشات نقدية وورشات، تبحث في قضايا الفن الأمازيغي والمجال السمعي البصري بالمغرب؛ وذلك من خلال ندوة منذورة لتشريح الوضعية الاجتماعية للفنان الأمازيغي.. وسؤال ما العمل؟، يشارك فيها ثلة من الباحثين الأكاديميين والأساتذة الباحثين والنقاد والفنانين ومهنيي القطاع السمعي البصري والسينمائي بالمغرب.:

كما تظل “إسني ن ورغ”، حسب ما ورد في البلاغ، “وفية للميسم النوستالجي الذي وَخَطَتْ به المشهد السينمائي، بتكريم وجوه أسهمت في الارتقاء بالثقافة الأمازيغية”، حيث سيتم تكريم البروفيسور “الحسين المجاهد” الأمين العام للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وأحد أعمدة تأسيس الحركة الأمازيغية التي دافعت عن الحقوق الثقافية ببلادنا، إلى جانب تكريم روح الفنان “أحمد أزناك”، الذي راكم تجربة فنية تناهز 70 عملا فنيا أكسبته إشعاعا جماهيريا قويا بالمغرب عموما وسوس خاصة.

وتندرج هذه التظاهرة في إطار الجوائز الثقافية التي يمنحها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية للمبدعين في الثقافة والفنون والتدريس والإعلام والأدب احتفاء بذكرى خطاب أجدير.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.