خطير بالدشيرة الجهادية.. انتشار الكلاب الضالة يثير تذمر الساكنة واستغلالها من طرف حراس ليليين

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 6 أكتوبر 2019 - 8:43 مساءً
خطير بالدشيرة الجهادية.. انتشار الكلاب الضالة يثير تذمر الساكنة واستغلالها من طرف حراس ليليين
جريدة الطريق-الدشيرة الجهادية

انتشار بمدينة الدشيرة الجهادية ليلا ونهار، على وقع انتشار كبير للكلاب الضالة، التي باتت تهدد حياة المارة وازعاج الكهول، خاصة الأطفال منهم، ما جعل العديد من المواطنين يعبرون عن تذمرهم من هذا الوضع الكارثي.

     كما تشهد مختلف الأحياء بمدينة الدشيرة الجهادية، التابعة ترابيا لإقليم انزكان ايت ملول، انتشارا واضحا للكلاب الضالة، التي تؤرق بال المواطنين المتخوفين من أن تتسبب عضاتها، خاصة للأطفال، في مرض “داء الكلب” المعروف بـالسعار و ”الجهل”.

    وأكد عدد من المواطنين بالمنطقة، التي صارت متنفسا لمدينة إنزكان لاحتوائها على مجموعة من الحدائق، حيث تحتضن نسبة كبيرة من الموظفين العاملين بمختلف الإدارات بأكادير الكبير، وقالو  إن الكلاب الضالة تتواجد وتسير ليلا ونهارا في مجموعات وقطعان في المجموعات السكنية، وتهدد الساكنة، وتثير الرعب والخوف بينهم خاصة الأطفال والسيدات وكبار السن، مع استمرار نباحها طوال الليل.

    كما طالب ساكنة الحي إقامة الوردة وكذا إقامة الرباح الدين تحدثوا للجريدة بضرورة تدخل المصالح المختصة والطب البيطري، للقضاء على الظاهرة التي تهدد حياة القاطنين بالمجموعات السكنية وبث الهلع في صفوفهم ليلا ونهار.

     وللاشارة من جهة أخرى، تطالب فعاليات جمعوية بضرورة محاربة الكلاب الضالة، بيد أنها ترفض قتلها بواسطة الرصاص، على غرار ما جرى مؤخرا في الجماعة المجاورة، وتشدد في المقابل على تعقيمها تفاديا لتكاثرها.

    وقد سبق أن شهدت العديد من مدن المملكة وخاصة اكادير الكبير غضبا واسعا من إقدام السلطات على عملية إبادة الكلاب الضالة بالرصاص الحي بدعوى أنها تمس بالصحة العامة وسلامة الساكنة، وندد نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي بذلك.

     وترى السلطات المشرفة على عملية إبادة الكلاب الضالة أن هذه العملية تندرج في إطار حفظ الصحة وسلامة وأمن المواطنين، مسجلة تعرض العديد من الأفراد لحالات عضاة قد تتسبب في الإصابة بـ”داء الكلب”، المعروف لدى المغاربة بـ”الجهل” فيما بعد النتيجة الوفاة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.