استئنافية اكادير تؤخر ملف سائق سيارة اجرة الدي دهس شخصان نتج عنه وفاة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 - 6:46 مساءً
استئنافية اكادير تؤخر ملف سائق سيارة اجرة الدي دهس شخصان نتج عنه وفاة
جريدة الطريق-اكادير

أرجأت غرفة الجنايات بالمحكمة الاستئنافية باكادير، صباح اليوم الثلاثاء 8 اكتوبر 2019، النظر في ملف سائق سيارة الاجرة الكبيرة من الصنف الأول نقطة الانطلاقة مدينة انزكان الدي انتقم لنفسه ودهس شخصان واردى احدهما قتيلا، إلى جلسة 15 اكتوبر القادم، و ذلك لإعداد الدفاع للمتوفى وزميله واستدعاء الشهود.

    وحسب مصدر رفض ذكر اسمه، فإن المحكمة أرجأت النظر في القضية لمطلع 15 اكتوبر 2019، بناء على ملتمس تقدم به دفاع الضحية سائق سيارة اجرة، من أجل استدعاء كافة شهود الملف، و منح مهلة للمتهمين من أجل إعداد الدفاع.

  وتجدر الاشارة أن هذه الأحداث في قضية “مول الطاكسي” المتورط في قتل “لص” بأيت ملول ترجع إلى 3 اسابيع الماضية.

    التي قررت النيابة العامة متابعة سائق سيارة الأجرة المتورط في قتل لص بمنطقة المزار بمدينة أيت ملول بعد دهسه بسيارته، في حالة اعتقال وإيداعه سجن أيت ملول.

    وكشف مصادر مطلعة، أن الملف أحيل على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير بعد تكييف التهمة الموجهة للسائق ليتقرر إحالته على السجن في انتظار انطلاق جلسات محاكمته.

     وكان سائق “الطاكسي” قد تعرض للسرقة من طرف شابين قاما بتعنيفه وسرقة ما بحوزته من أموال، و بعد فرارهما قام سائق سيارة الأجرة بمطاردتهما وسط الشارع ليصدمهما بقوة، ما أسفر عن وفاة أحدهما على الفور فيما أصيب زميله بجروح بليغة.

الحادث استنفر عناصر الشرطة التي هرعت لعين المكان، وتمت معاينة الواقعة، وتم نقل الجثة لمستودع الأموات، فيما جرى توقيف السائق رفقة الشاب الجريح بالمستشفى الاقليمي بانزكان ليجري إخضاعهما للتحقيق لمعرفة حيثيات وملابسات الحادث، قبل أن يتم تقديمهما أمام النيابة العامة المختصة التي قررت متابعتهما في حالة اعتقال.

   وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد أطلقوا هاشتاك “كلنا مول الطاكسي”، تضامنا مع السائق الذي تعرض للاعتداء، وطالبوا بالإفراج الفوري على السائق.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.