مشجع حسنية أكادير ضحية أعمال الشغب بمراكش لا زال يرقد في حالة غيبوبة بقسم الإنعاش

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 7:04 مساءً
مشجع حسنية أكادير ضحية أعمال الشغب بمراكش لا زال يرقد في حالة غيبوبة بقسم الإنعاش
جريدة الطريق – أكادير

لا يزال مشجع حسنية أكادير ”إسماعيل”، البالغ من العمر 18 سنة، يرقد في حالة حرجة داخل قسم الإنعاش بمستعجلات مستشفى محمد السادس بمدينة مراكش، وذلك بعد تعرضه لاعتداء وصف بـ ”الشنيع” من طرف جماهير محسوبة على أحد الفرق الوطنية، يوم الأحد الماضي، بمنطقة ”العزوزية”، حينما كان متجها للملعب الكبير لحضور مقابلة حسنية أكادير والمغرب التطواني برسم نصف نهاية كأس العرش.

وحسب مصادر إعلامية رياضية، فالشاب المنحدر من منطقة ”أيت ملول” كان برفقة مجموعة من أصدقائه على متن سيارة خفيفة لتباغتهم جماهير كانت تتربص بمنطقة العزوزية وتشن عليهم هجوما وصف بالخطير عن طريق الرشق بالحجارة، ما أدى لإصابة الضحية بحجر كبير على مستوى الرأس سقط على إثرها مغشيا عليه ودخل في غيبوبة تامة استدعت نقله على وجه السرعة نحو مستعجلات المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وأضافت المصادر ذاتها أنه بعد إطلاع الطاقم الطبي على حالته الصحية تبين أنه أصيب بنزيف داخلي حاد وكسر في الجمجمة، وهي الإصابة التي جعلته لا يستفيق وبقي في غيبوبة تامة.

هذا ولا يزال الضحية يرقد بقسم الإنعاش منذ نحو 4 أيام وحالته تزداد سوءا يوما بعد يوم، ما جعل عدة فعاليات رياضية بأكادير تطالب المكتب المسير لفريق حسنية أكادير ورئيس النادي بالتدخل العاجل للتكفل بعلاج المشجع ”إسماعيل”، وتخصيص طاقم طبي خاص لإنقاذ حياته قبل فوات الأوان، في الوقت الذي دعت فيه جماهير عديدة إلى ضرورة فتح تحقيق معمق من طرف المصالح الأمنية، لمعرفة المتورطين في هذه الجريمة التي تسببت في إدخال الشاب ذي الثماني عشرة سنة في غيبوبة تامة بقسم الإنعاش.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.