تارودانت: الملتقى الوطني للمخطوطات يعيد الاعتبار لمراكز الوراقة بمنطقة سوس

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 ديسمبر 2019 - 6:14 مساءً
تارودانت: الملتقى الوطني للمخطوطات يعيد الاعتبار لمراكز الوراقة بمنطقة سوس
جريدة الطريق – أكادير

تنظم المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت، بتعاون مع عمالة الإقليم والجماعة الترابية لتارودانت، الملتقى الوطني الأول للمخطوطات ما بين 20 و 22 دجنبر الجاري، وذلك برحاب قاعة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتارودانت.

وأوضح بلاغ للمنظمين أن هذه التظاهرة تروم التعريف بأعلام النساخ والوراقين ممن أسهموا في خدمة العلم والمعرفة بالمغرب قديما، واعتبارا لكون التراث المخطوط تجليا للحضارة المغربية، ومعبرا عن الهوية الوطنية والثوابت الفكرية، فضلا عن إبراز دور منطقة سوس وحاضرتها تارودانت في خدمة التراث المغربي المخطوط، جمعا وصيانة ونسخا ودراسة.

وأضاف المصدر أن هذا الملتقى، الذي سيركز هذه السنة على موضوع “الوراقة في سوس، تاریخ وأعلام وسمات”، يشارك فيها ثلة من الباحثين والدارسين المتخصصين لاستجلاء إسهام منطقة سوس، وباقي المناطق، في خدمة التراث المغربي المخطوط ، والتعريف بمراكز الوراقة في سوس من مدارس وزوايا وأسواق ومكتبات وخزائن، وكذا دراسة جوانب الكتاب المخطوط المختلفة، المتعلقة بطرق إنتاجه عبر القرون، وطرق تداوله، وأشكال تسخيره لنقل المعرفة والفكر، وتتبع ودراسة سماته وخصائصه.

وسيتوزع برنامج الملتقى ما بين جلسات عامة ، وورشات تكوينية في تحقيق المخطوط، كما ستتاح الفرصة للعموم للاطلاع ، بهذه المناسبة ، على بعض المخطوطات والوثائق التاريخية النفيسة التي تبرز جانبا مهما من هذا التراث الإنساني العريق ، بالإضافة إلى تنظيم زيارة ميدانية لخزانة الإمام على التراثية ،المتواجدة بثانوية محمد الخامس للتعليم الاصيل بتارودانت.

وستكرم هذه الدورة ثلاث شخصيات مغربية بصمت بجهودها العلمية الاشتغال في مجال الاهتمام بالمخطوط ، ويتعلق الأمر بالدكتور أحمد شوقي بنبين، مدير الخزانة الحسنية بالرباط، والدكتور اليزيد الراضي، رئيس المجلس العلمي المحلي بتارودانت، والدكتور عبد العزيز الساوري، رئيس مصلحة المخطوط و المكتبات التراثية بمديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات بقطاع الثقافة بالرباط.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.