تارودانت: تخليد الذكرى الـ 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال برواق “باب الزركان”

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 12 يناير 2020 - 7:57 مساءً
تارودانت: تخليد الذكرى الـ 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال برواق “باب الزركان”
جريدة الطريق – أكادير

نظم مساء أمس السبت 11 يناير، برواق العروض “باب الزركان ” في مدينة تارودانت، لقاء تواصلي تربوي ثقافي ، خصص لتخليد الذكرى 76 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال.

وقد نظم هذا اللقاء من طرف المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة بتارودانت، بشراكة وتعاون مع المديرية الإقليمية للشباب والرياضة، وبتنسيق مع فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة وجيش التحرير بتارودانت، وتميز بحضور وازن من طرف الفاعلين في حقل النشاط الجمعوي المحلي، إلى جانب حشد من المواطنين من أبناء مدينة تارودانت من الذكور والإناث ، ومن مختلف الأعمار .

وشهد هذا اللقاء تقديم مداخلة من طرف الأستاذ الباحث، عبد الله بايس ، ضمنها قراءة في وثيقة المطالبة بالاستقلال ، والتي عكست النضج النضالي الذي كانت تتمتع به النخبة الوطنية التي حملت على عاتقها مهمة المطالبة باستقلال المغرب، وإنهاء عهد الحجر والاستعمار، وذلك بقيادة بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه.

وتضمن برنامج هذه الأمسية أيضا عرض شريط وثائقي حول هذه المناسبة التاريخية الخالدة، تناول جوانب من المسار النضالي للوطني الحاج أحمد بلافريج، أحد الموقعين على وثيقة المطالبة بالاستقلال، وذلك قصد إطلاع الأجيال الحالية على نموذج من السيرة النضالية التي طبعت حياة المجاهدين المغاربة، واتخاذها كنبراس يقتدي به من طرف الأجيال الحالية من أجل مواصلة الدفاع عن المقدسات الوطنية، وصون الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وعلاوة عن ذلك، فقد تضمن برنامج هذه الأمسية الثقافية التربوية إلقاء كلمة المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، والتي تم من خلالها إبراز جوانب مشرقة من نضال المغاربة، وفي طليعتهم بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس، ووارث سره جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراهما، من أجل الدفاع ع ن المقدسات الوطنية والدينية ، ومواجهة المحتل الأجنبي والحيلولة دون بلوغ مراميه الدنيئة التي استهدفت طمس الهوية الوطنية وتفتيت الوحدة الترابية للمملكة .

وسجلت الكلمة بفخر واعتزاز التفاف المغاربة، ملكا وشعبا، حول العرش العلوي المجيد، حيث هبوا هبة رجل واحد في كفاح متواصل طويل الأمد ومتعدد الأشكال ، امتزجت فيه أعمال المقاومة المسلحة بالنضال السياسي والعمل الوطني ، الشيء الذي توج بحصول المغرب على استقلاله.

وإلى جانب العروض المقدمة خلال هذا اللقاء، فقد نظم بالمناسبة معرض للكتب والإصدارات والصور التاريخية، التي أتاحت الفرصة للزوار للتعرف على صفحات من السيرة النضالية المشرقة التي طبعت جهاد المغاربة من أجل نيل الحرية والاستقلال، والتي شكلت في الوقت نفسه باعثا ومحفزا لأجيال ما بعد الاستقلال للإنخراط في مسيرة البناء والتنمية التي لا زالت متواصلة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

و م ع

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.