تحت إشراف الوكيل العام لاستئنافية أكادير: إعادة تمثيل الجريمة “الغامضة” التي راحت ضحيتها شابة بسبت الكردان

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 6:38 مساءً
تحت إشراف الوكيل العام لاستئنافية أكادير: إعادة تمثيل الجريمة “الغامضة” التي راحت ضحيتها شابة بسبت الكردان
جريدة الطريق – أكادير

أشرف الوكيل العام لاستئنافية أكادير، الأستاذ عبد الكريم الشافعي، صباح اليوم الثلاثاء 18 فبراير، على عملية إعادة تمثيل جريمة القتل التي راحت ضحيتها، قبل أشهر، شابة في العشرينات من العمر، بعد تعرضها للاستدراج والتصفية الجسدية من طرف أحد الشباب الذي كان على علاقة غرامية بها.

وجرت عملية إعادة تمثيل الجريمة وسط حشد جماهيري من المواطنين، وتحت حراسة أمنية مشددة، من طرف رجال الدرك الملكي بمختلف رتبهم، حيث شارك في العملية المركز الترابي لسبت الكردان والمركز القضائي بتارودانت، بالإضافة إلى تعزيزات من القيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير.

وكانت عناصر الدرك الملكي، بالمركز الترابي لسبت الكردان، التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير، قد تمكنت من فك لغز جريمة قتل بشعة، وقعت بمنطقة قريبة من أولاد تايمة ضواحي أكادير، بعد تحريات ميدانية وتقنية دامت أزيد من شهرين، وبعد توصلها بمعلومة في الموضوع قامت بتوقيف مجموعة من الشباب بمدينة أيت ملول وباشرت معهم مسطرة الاستماع قبل أن تتعرف على المتهم الرئيسي وشريكه.

وكانت عدة تقارير إعلامية قد أفادت أن المتهم، وهو ميكانيكي، كان قد تعرف على الضحية التي كانت تعمل نادلة بمدينة أيت ملول، قبل أن تتطور العلاقة بينهما إلى علاقة غرامية نجم عنها حمل. وهنا تغيرت الأمور بعدما طلبت منه الضحية توثيق العلاقة بينهما بعقد الزواج. وهو الأمر الذي أدخل المتهم في دوامة ليقرر إستدعاءها لتزوره بدوار بوعصيدة ضواحي تارودانت، حيث أخدها إلى أحد الأكواخ بالغابة المجاورة للدوار المذكور وهناك قام بتصفيتها بعد جلسة خمرية رفقة شخص آخر. وأمام هول الصدمة، قاما بدفنها وسط الغابة قبل أن تنهش جسدها الكلاب وتخرجه من تحت التراب.

هذا وقد جرى إخضاع الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، قبل عرضهما على العدالة لتقول كلمتها في حقهما.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.