رئيس النيابة العامة يحذر القضاة وضباط الشرطة القضائية من الفايسبوك

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 فبراير 2020 - 6:42 مساءً
رئيس النيابة العامة يحذر القضاة وضباط الشرطة القضائية من الفايسبوك
جريدة الطريق – أكادير

حذر رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، ضباط الشرطة القضائية المكلفون بالتحقيق في الجرائم المالية، وكذا قضاة المحاكم وقضاة التحقيق، من الفايسبوك.

وقال عبد النباوي، في كلمة له بمناسبة انطلاق الدورات التكوينية المتخصصة في الجرائم المالية، أول أمس الاثنين 17 فبراير، (قال) ”إن التصدي لجرائم الفساد وحماية المال العام أو الخاص، لا يجب أن يتأثرا بالنقاشات المجتمعية التي تتم في الفضاءات العامة، ومن بينها الفضاء الأزرق، إلا عن طريق التحري القانوني، والبحث عن الحجج والاثباتات المشروعة”.

وأشار رئيس النيابة العامة إلى أن قرينة البراءة تفترض أن كل مشتبه فيه أو متهم يعتبر بريئا إلى أن تسقط براءته عن طريق إثبات التهمة بالوسائل المشروعة، في محاكمة عادلة منصفة ومحايدة ، لا تؤثر فيها العواطف ولا الرغبات، ولا النوازع الشخصية، مضيفا ”إنها مهمة صعبة، ولكنها جوهر العدالة التي نحن جميعا مؤتمنون عليها خلال قيامنا بمهامنا”.

وأكد الوكيل العام لمحكمة النقض، أن عمل الضابطة القضائية والقضاة في مجال البحث والتحري، من أجل المتابعة عن الجرائم المالية المختلفة، سيما الرشوة واختلاس وتبديد المال من قبل الموظفين، والغدر واستغلال النفوذ، يقتضي التعرف على كيفيات وضع الميزانيات، وعلى أنظمة الصفقات العمومية، ومساطر صرف ومراقبة المال العام، كما يقتضي حسب قوله الإلمام باختصاصات ومهام المؤسسات الدستورية والادارية ذات الاختصاص في هذا المجال.

وأشار رئيس النيابة العامة إلى أن الغاية من هذا التكوين هي تأهيل ضباط الشرطة وقضاة المالية المواجهة هذا النوع من الإجرام الذي يمتاز بالتعقيد، وينجز بوسائل احتيالية تنبع عن دهاء كبير.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.