فرنسا “تسطو” على ابتكار مغربي لتطبيق ذكي لشهادة التنقل الإستثنائية (وثيقة)

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 أبريل 2020 - 12:45 مساءً
فرنسا “تسطو” على ابتكار مغربي لتطبيق ذكي لشهادة التنقل الإستثنائية (وثيقة)
جريدة الطريق-اكادير

بعد إعلان خبراء مغاربة في مجال تطوير الأنظمة المعلوماتية، ابتكار تطبيق ذكي من أجل اعتماد شهادة تنقل استثنائية في صيغة إلكترونية، بغية حماية المواطنين وموظفي السلطات المحلية من إنتقال عدوى الفيروسات عبر الوثيقة الورقية، أعلنت الحكومة الفرنسية مساء أمس الخميس 02 أبريل الجاري، اعتماد تطبيق ذكي لشهادة تنقل إستثنائية في صيغة إلكترونية، بدل الوثيقة الورقية المعتمدة حاليا.

ووفق ما أعلن عنه وزير الداخلية الفرنسي؛ كريستوف كاستنير، فإن الحكومة الفرنسية ستعتمد تطبيقا ذكيا لشهادة التنقل الإستثنائية، بدل الوثيقة الورقية المعتمدة في الوقت الراهن، مشيرا في تغريدة له على موقع “تويتر”، إلى “أن هذا التطبيق الذكي لشهادة التنقل الإستثنائية، يحمي الخصوصية والمعطيات الشخصية للمواطنين”.

يأتي ذلك، بعد أن أعلن خبراء مغاربة في مجال تطوير الأنظمة المعلوماتية، ابتكار تطبيق ذكي سيقدم للدولة المغربية بشكل مجاني، وسيمكن موظفي السلطات التأكد من معلومات المواطنين على بعد متر ونصف، مما يحمي المواطن والسلطات المحلية وموظفي الأمن والدرك الملكي؛من خطورة إنتقال الفيروسات عن طريق الوثيقة الورقية أثناء المراقبة في الميدان، وإحترام مسافة الأمان بينهما.

ويتساءل المتتبعون للحالة الوبائية في المغرب؛ بعد قرار فرنسا التخلي عن الوثيقة الورقية، هل ستعتمد الحكومة المغربية التطبيق الذكي؛ الذي ابتكره الخبراء المغاربة؟ خصوصا أن المخترعين أكدوا رغبتهم في منح هذا الإختراع للمغرب بشكل مجاني، إسهاما منهم في جهود مواجهة فيروس كورونا المستجد.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الطريق الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.